بايدن يعيد فتح ملف خاشقجي من جديد.. للمزيد من الحلب..!

225

أبين اليوم – الأخبار الدولية

قال مغردون عبر مواقع التواصل الإجتماعي إن تأكيد الحكومة الأمريكية الجديدة لإعادة فتح ملف مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، يشير إلى مساعي واشنطن لحلب المزيد من أموال السعودية.

ووصفت المتحدثة بإسم البيت الأبيض “جين ساكي”أمس، جريمة مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده باسطنبول، بأنها جريمة مروعة وكررت عزم الإدارة الأمريكية رفع السرية عن تقرير استخباراتي أمريكي عن الجريمة. وتجنبت ساكي في نفس الوقت الإجابة عن سؤال حول ما إذا كانت الإدارة ستفرض عقوبات على السعودية بسبب مقتل خاشقجي.

وأكد المغردون أن هذه التصريحات تشير الى عزم الإدارة الأمريكية الجديدة للمزيد من الحلب من أموال السعودية.

وقال بعض المغردين إن هذه التصريحات تؤكد أن فترة ترامب لابتزاز السعودية انتهت وبدأت مرحلة بايدن للابتزاز بالتهديد بفتح ملف خاشقجي حيث يتغير رؤساء أمريكا والابتزاز واحد..!

كما أكد بعض النشطاء أن هذه الضغوطات مرتبطة بقضية التطبيع مع كيان الإحتلال الإسرائيلي.

وقال بعض المغردين إن تصريحات المتحدثة بإسم البيت الأبيض بشأن تقرير مقتل الصحفي السعودي خاشقجي، تؤكد مسؤولية ابن سلمان بإصداره أمر تنفيذ هذه الجريمة، مشيرين إلى أن الهدف من إثارة هذه القضية في هذا التوقيت هو إبتزاز السعودية وان ولي العهد السعودي سيسارع لتنفيذ مطالب الإدارة الأمريكية الجديدة.

وأشار بعض المغردين إلى أن امريكا تعتبر قتل خاشجقي جريمة مروعة، ولكن لا تهتم بقتل المدنيين والأطفال في اليمن.

وأكد النشطاء أن الحديث الأمريكي عن مقتل خاشقجي مجدداً عقب تصريحات وقف دعمها العسكري للسعودية والدعوة لوقف العدوان، دليل على أن ما يشغل الأمريكي ليس الوضع الإنساني في اليمن كما يدعي، وإنما إبتزاز البقرة الحلوب.

وأضاف بعض المغردين أن أمريكا لن ترفع السرية عن ملف مقتل خاشقجي، مؤكدين أن أمريكا تحتاج للبترول السعودي وتعمل على ابتزازها بعدم تقديم الدعم للحرب في اليمن وفتح قضية خاشقجي.

المصدر: العالم