بعد إغلاق الجزيرة.. الإمارات تبدأ أكبر عملية تطهير لمناهضيها في تاريخ سقطرى..!

120

أبين اليوم – خاص

شنت الفصائل الموالية للإمارات في جزيرة سقطرى، عند الساحل الشرقي لليمن، الاثنين، حملة إعتقالات جديدة بحق مناهضيها ما يشير إلى أن الجزيرة التي اغلقتها الإمارات في وجه اليمنيين تستعد لتشهد أكبر عملية تطهير في تاريخها.

وقالت مصادر محلية إن قوات المجلس الانتقالي، الوكيل الحصري للإمارات، اعتقلت خلال الساعات الماضية عبدالله البشمهي نائب رئيس لجنة الإعتصام وسعيد فرجهي القيادي في اللجنة واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وتعد حملة الاعتقالات الجديدة إمتداداً لحملة قمع مستمرة تنتهجها الإمارات منذ إعلان اللجنة التي لم تنفذ أي فعالية قبل نحو شهر، وطالت رئيس اللجنة محمد عيسى.

وتزامنت الحملة مع توجيهات إماراتية بإغلاق منافذ الجزيرة براً وبحراً بذريعة “مواجهة كورونا” لكن توقيت الحملة يشير إلى أن الإمارات تسعى للقضاء على مناهضيها ومنع فرارهم من الجزيرة أو وصول تعزيزات لهم من شأنها الدفع بالجزيرة نحو أتون صراع جديد.

وتفرض قوات الإنتقالي سطوتها على الجزيرة منذ نحو عامين عقب طردها سلطة هادي بمباركة سعودية.