محافظ لحج يستبق قرار تغييره بتمكين “الإخوان”.. والإنتقالي يفشل بالإستحواذ على معقلهم..!

158

أبين اليوم – خاص

أصدر محافظ لحج، المحسوب على هادي، الخميس، قرارات جديدة شملت تعيين قيادات “إخوانية” على رأس هرم السلطة المحلية للمديريات..

يأتي ذلك وسط ترقب تغيرات مرتقبة على مستوى المحافظين تشمل لحج الذي يخوض الإنتقالي معركة فيها للحصول على موطئ قدم.

وتضمنت قرارات المحافظ أحمد التركي، المقرب من الإخوان، تعيين مديراً لمكتب التربية والتعليم في المحافظة ومدراء مديريات للحوطة ، مركز لحج الإداري، ومديرية الملاح- ردفان وتبن إلى جانب مستشارين للمحافظ.

ويهدف المحافظ الذي تضمن قراراه إلغاء اية تعينات سابقة لتشديد قبضة حلفائه في “الشرعية” على المحافظة التي تمثل بوابة عدن الشمالية وسحب بساط الإنتقالي من ردفان بعد أن كان المجلس عين مديراً لها في وقت سابق اضطر حينها التركي لوقف موازنة المديرية ، خصوصاً في ظل ضغوط الإنتقالي للإطاحة بالتركي ضمن تنفيذ إتفاق الرياض الذي يتضمن بنود تتعلق بتغيير محافظي محافظات “الشرعية” أبرزهم لحج.

في المقابل، فشل الإنتقالي في محاولته استقطاب مدير عام مديرية طور الباحة المعقل الأساسي لفصائل الإصلاح وأبرز القيادات في الحزب.

واوفد الإنتقالي رئيس فرعه في لحج للقاء مدير عام طور الباحة إلا أنه تفاجأ برفض البكيري عروض الإنتقالي للانضمام إلى المجلس.

وتشكل طور الباحة أبرز هواجس الإنتقالي لأهميتها الإستراتيجية بحدودها مع محافظة تعز واتخذها من قبل فصائل الإصلاح منطلقاً يهدد قاعدة العند وعدن أبرز معاقل الإنتقالي.