الفوضى تعصف بالمخا.. وطوارئ لطارق لمواجهة تصعيد تهامي مرتقب..!

171

أبين اليوم – خاص:

اقتحم مسلحون في المخا، الخاضعة لسيطرة الفصائل الإماراتية بقيادة طارق صالح على الساحل الغربي لليمن، أمس الخميس، مدرسة حكومية وعطلوا الإمتحانات فيها، في واحدة من جرائم عدة شهدتها المدينة خلال الساعات الماضية وعكست حجم الفوضى التي تعيشها المدينة في الوقت الذي يكرس فيه طارق اهتمامه بالترتيب لمواجهة تصعيد تهامي مرتقب.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين يتبعون قيادي في قوات طارق المعروفة بـ”حراس الجمهورية” اقتحموا مدرسة الكويت النموذجية لتسهيل عملية غش نجل القيادي مما تسبب بفزع للطلاب واجبر المدرسة على تعليق الإمتحانات.

وهذه الحادثة ليست الأولى، حيث سجلت المدينة عملية سرقة سيارة اسعاف تابعة للهلال الأحمر اليمني وكانت متوقفة امام منزل مديرة الفرع أمنه الجرادي.

في المقابل، كشفت مصادر محلية عن بدء طارق صالح ترتيبات أمنية لمواجهة تصعيد تهامي في الساحل الغربي ضد اقصاء تهامة من الحكومة الجديدة.

وقالت المصادر إن طارق وجه فصائله في الشرطة العسكرية وأمن الحديدة التابع له بقيادة نجيب ورق بشن حملات استهدفت محلات تجارية وأسواق ومنازل في الخوخة بحجة ملاحقة “العملاء” ومحاولي إثارة الفوضى وتجار المخدرات والنفط.

واعتقلت الحملة عدداً من أبناء تهامة، ومع أن طارق حاول إضفاء الطابع الأمني بالحديث بأن الحملة تستهدف تأمين مدينة الخوخة إلا أن توقيتها يشير إلى أنها تهدف لتعزيز قبضته على المدينة التابعة لمحافظة الحديدة والتي يتوقع ان تشهد تصعيد ضد حكومة هادي والفصائل الموالية للإمارات خصوصاً وأنها تزامنت مع بدء الإصلاح توطين عناصره بمجمع سكني في الوقت الذي توعدت فيه قوى تهامية كالحراك والائتلاف الوطني التهامي وتكتل أبناء تهامة ببرنامج تصعيدي وصولا إلى “كفاح مسلح”.