مع بدء خطة إنتشار جديد.. جولة جديدة من الصراع بين قوات الإنتقالي في عدن..!

4٬594

أبين اليوم – عدن

أفادت مصادر بأن توتراً يسود بين قوات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات في مدينة عدن جنوبي اليمن ، بسبب خطة إنتشار جديد لها في مديريات المدينة.

وقالت المصادر إن توجيهات من اللجنة الأمنية للانتقالي قضت بتسليم النقاط والمرافق الحكومية التي تخضع للحزام الأمني إلى قوات الدعم والأسناد في مديريات الشيخ عثمان، دار سعد والمنصورة والبريقة، وان تُسلم لقوات العاصفة في مديرية خور مكسر ومديريتي المعلا والتواهي.

موضحة أنه عندما بدأ الحزام في البريقة بقيادة قائد القطاع مصطفى العطيري تسليم نقطة انماء والفارسي مبدئياً، رفض قائد قطاع الشيخ عثمان أكرم المشرقي وبعض القادة العسكريين التابعين للحزام التسليم.

وأكد أن الطرفين استنفرا قواتهما في الشيخ عثمان ويستقدمان تعزيزات وسط توتر غير مسبوق، مشيراً إلى وساطات تجرى لاقناع المشرقي بالتسليم واحتواء التوتر، إلا أنها تقابل بالرفض.

وشهدت كريتر في اكتوبر الماضي مواجهات عنيفة بين قائد معسكر 20 سابقا القيادي في الانتقالي إمام النوبي ، وقوات اخرى تابعة للمجلس في كريتر أدت إلى سقوط العشرات من الطرفين بين قتيل وجريح.