مرتزقة العدوان يستهلون 2021 بمجزرة مروعة في الحديدة..!

67

أبين اليوم – متابعات

استهل مرتزقة العدوان السعودي الإماراتي على اليمن العام الجديد 2021 بارتكاب مجزرة جديدة بإستهداف صالة أفراح بمديرية الحوك بمحافظة الحديدة حيث استشهد وأصيب أكثر من عشرة مدنيين يمنيين مساء الجمعة.

وأوضح القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم أن مرتزقة العدوان استهدفوا بوابة صالة المنصور للأفراح أثناء إقامة عرس نسائي ما أدى إلى إستشهاد خمسة مدنيين وإصابة أكثر من خمسة في حصيلة أولية.

وأشار إلى أن الشهداء والجرحى كانوا من المواطنين المنتظرين أمام بوابة الصالة لخروج عائلاتهم من العرس.

وأدان قحيم هذه الجريمة المروعة التي ارتكبتها قوى العدوان ومرتزقته.. مؤكداً أن إستهداف صالة أفراح جريمة حرب تتنافى مع كل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية وخرقاً سافراً لإتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة.

كما دان عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، اليوم السبت، جريمة إستهداف صالة العرس بمحافظة الحديدة، معتبرا الجريمة أنها إرهابية متعمدة.

ودعا الحوثي إلى تحقيق دولي عاجل في جريمة إستهداف صالة العرس بمحافظة الحديدة وفي كل جرائم العدوان السعودي الأمريكي في اليمن.

إستمرار خرق العدوان لإتفاق السويد:

من جهته دان وزير الإعلام اليمني والناطق بإسم حكومة الإنقاذ الوطني الجريمة ووضع مشاهد أولية من الاستهداف مؤكداً أن العدوان خرق إتفاق السويد مجدداً.

“أمين الجرموزي” أشار إلى جبن وغدر العدوان ومرتزقته وتكرارهم لإستهداف تجمعات المدنيين، وقال: “منذ بداية العدوان لم يظهروا شجاعتهم إلا بقصف البيوت وصالات الأعراس والعزاء والأسواق والمستشفيات وكل الأعيان المدنية كما حدث مؤخراً عندما قصفوا صالة فيها عرس نساء في #الحديدة اما في الميدان عند مواجهة الرجال فلم نرى إلا ظهورهم بل وحتى ظهورهم لم نعد نراها نرى فقط غبار هروبهم..”.

“ياسر المهلل” قال: “مرتزقة العدوان يستهلون العام الجديد بتجديد عهدهم الشيطاني بمزيد من المذابح والجرائم بحق النساء والاطفال، وفي ساعاتها الاولى يستهدفون بقذائف المدفعية صالة عرس نسائية فيمديرية الحوك في #الحديدة وحصيلة اولية تتحدث عن خمس شهداء اغلبهم نساء اضافة الى عدد من الجرحى. قاتلهم الله”.

تكرر مجازر العدوان:

“أسامة الجنداري” أشار الى تكرر ارتكاب هذه المجازر من قبل العدوان ومرتزقته وغرد قائلاً: “استهداف التحالف ومرتزقتهم للنساء بحفل الزفاف في صالة المنصور ب #الحديدة ليس غريباً عليهم، وما حدث بعرس سنبان وعزاء أرحب ليس ببعيد، ولم ولن ننساه.”

“حيدر الحمزي” قال: “عاجل: دشنت أدوات قوى تحالف العدوان الأمريكي السعودي العام الجديد 2021 بمجزرة بشعة يندى لها جبين الإنسانية باستهداف حفل زفاف في قاعة المنصوري بمحافظة #الحديدة.

وتأتي مجزرة الحديدة بعد أيام من قصف مطار عدن أثناء وصول طائرة الحكومة الجديدة للمستقيل عبدربه منصور هادي والذي جاء كتصفية حسابات بين قوى العدوان التي لم تقبل باتفاق الرياض، وفي حين حاولت قوى العدوان الصاق تهمة تفجير مطار عدن بصنعاء الا ان مرتزقة العدوان تبادلوا الاتهامات فيما بينهم حول المسؤولية عن التنفيذ، والان تاتي مجزرة الحديدة لتؤكد جرائم العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني لمصالحهم الشخصية.

صمت الأمم المتحدة عن خروقات العدوان:

وفي حين اكتفت الامم المتحدة بالتعبير عن “انزعاجها” من مقتل وإصابة مدنيين جراء قصف مدفعي على صالة أفراح بمديرية الحوك في الحديدة، طالب اليمنيون باتخاذ خطوات تردع مرتزقة العدوان وتحمي المدنيين من اجرامهم.

المصدر: العالم