أبين.. القوات السعودية تعاود إستدعاء قيادات بقوات هادي على خلفية هجوم أبين والأخيرة ترفض..!

221

أبين اليوم – خاص

تصاعدت حدة التوتر، الخميس، من جديد في محافظة أبين، جنوب اليمن، مع رفض قوات هادي الرئاسية تسليم قيادات استدعتها القوات السعودية للتحقيق على خلفية الهجوم الذي استهدف لجنتها مطلع الأسبوع.

وأفادت مصادر إعلامية جنوبية بتسليم القوات السعودية المرابطة في شقرة قائمة أسماء عناصر في الحماية الرئاسية لهادي بهد التحقيق معها على خلفية هجومين استهدفها مساء الأحد – فجر الاثنين مدرسة ثانوية شقرة التي تتخذها القوات السعودية قاعدة لها في أبين في إطار فك الاشتباك بين قوات هادي والانتقالي..

لكن اللجنة السعودية تفاجأت هذه المرة برفض قوات هادي تسليم المطلوبين خلافاً للمرة الأولى التي سلمت فيها أحدهم وتم إطلاق سراحه بعد اعترافه بتنفيذ الهجوم.

وأبلغت قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية التابعة لنجل هادي اللجنة السعودية بأنها ستجري تحقيق مع الجنود ومحاكمتهم عسكرياً في خطوة وصفت بأنها تعكس مخاوف قوات هادي من اعتراف المتهمين بأن الهجوم كان بتوجيهات عليا.

وعززت التطورات الأخيرة التوتر بين الطرفين الذي تسبب به الهجوم الأخيرة ورفض قوات هادي طلب اللجنة السعودية سحب كتائبها من الخطوط المتقدمة وإعادة التموضع في شبوة المجاورة وسط مخاوف من غارات جوية قد تطال قوات هادي التي لا تزال تتمركز في مواقعها بابين.