طرد مدربا أوروبيا أصر على ضم لاعب “يمني” في تشكيلة فريق نادي الوصل الاماراتي

82

ابين اليوم – متابعات
وجهت دولة الإمارات بطرد مدرب كرة القدم الروماني لورينت ريجيكامب مدرب نادي الوصل الإماراتي، عقب إصراره على ضم لاعب يمني في تشكيلة نادي الفريق.

وذكر مصدر رياضي في الاتحاد الإماراتي أنه وقبل انطلاقه منافسات الدوري الاماراتي لموسم 2020، طلب المدرب الروماني بضم عدد من اللاعبين إلى نادي الوصل وشرائهم لتعزيز الفريق، ومن بين هؤلاء اللاعبين لاعب يمني.

مشيرا إلى أن نادي الوصل ابلغ المدرب بأنه لا يمكن شراء اللاعب اليمني، فاستغرب المدرب وقام عبر وسطاء بالتواصل مع النادي الذي يلعب فيه، وابدى النادي استعداده لبيع اللعب اليمني لنادي الوصل، وكذلك تم التواصل مع اللاعب شخصيا من قبل المدرب وسؤاله عن رغبته في اللعب ضمن صفوف نادي الوصل فابلغه اللاعب بأنه لا مشكله لديه في الانتقال الى نادي الوصل.

وقال: “طلب مدرب نادي الوصل لورينت ريجيكامب من إدارة النادي التوضيح له عن سبب عدم شراء هذا اللاعب اليمني فأبلغته إدارة النادي بأن القيادة السياسية في دبي مانعه اصدار اي إقامات لمن يحمل الجنسية اليمنية”.

وأضاف المصدر: “المدرب قام عقبها بتوجيه السؤال إلى اللاعب اليمني، عن سبب منع اصدار الاقامات لليمنيين حتى وإن كانوا رياضيين، فأجابه اللاعب اليمني بأنه لا يدري عن السبب وحكى له باختصار ما حدث بين الإمارات وحكومة هادي منذ بداية ما يسمى عاصفة الحزم”.

وحسب المصدر فإن المدرب وبعفويته ذهب إلى مجلس إدارة نادي الوصل وأخبرهم انه من غير المعقول انك جيشكم يذهب للدفاع عن اليمن وانتم تمنعون اصدار إقامات موقته لمواطنيه في أرضكم.

وأكد المصدر أن بلاغا رفع من مجلس إدارة نادي الوصل الى القيادة السياسية في الإمارات وتضمن البلاغ تدخل المدرب الروماني في سياسات الإمارات الخارجية.

لافتا إلى أن توجيهات عليا صدرت قبل نحو شهرين، من القيادة السياسية الإماراتية افضت إلى طرد مدرب نادي الوصل لورينت ريجيكامب، وترحيله إلى بلاده.
يذكر أن المدرب ريجيكامب له من العام 2018م، يدرب نادي الوصل الإماراتي، وحقق بطولات عديدة، ولكن حين حاول ان يضم اللاعب اليمني كانت نهاية مشواره الرياضي في الإمارات.