اغتيال عميد كلية التربية في محافظة الضالع

81

أقدم مسلحون صباح اليوم السبت على اغتيال عميد كلية التربية في محافظة الضالع

وقالت مصادر محلية إن المسلحين على متن دراجة نارية أطلقوا النار على العميد خالد عبده الحميدي أمام المجمع التربوي في مدينة الضالع مركز المحافظة أثناء توجهه إلى مكان عمله في الكلية.

وتمكن المسلحين من الفرار بعد إطلاقهم النار على الحميدي، فيما حاول المواطنون إسعافه ونقله إلى مستشفى مدينة الضالع لتلقي العلاج وإنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله.

وتشهد محافظة الضالع عمليات اغتيال متكررة على فترات متباعدة، في ظل انفلات أمني غير مسبوق.

ونعت جامعة عدن اليوم السبت اغتيال عميد كلية التربية بالضالع من قبل مسلحين مجهولين، بينما كان في طريقه إلى عمله لتأدية واجبه العلمي والتعليمي .

وجاء في بيان النعي :

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:

(ومن يقتل نفساً متعمداً بغير نفس أو فساداً في الارض فكأنما قتل الناس جميعا).. صدق الله العظيم

صعقت هيئة رئاسة جامعة عدن، والهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة، والطواقم الإدارية في الجامعة، وكافة الأوساط الأكاديمية، في الجمهورية بمختلف جامعاتها ومراكزها العلمية والبحثية، صباح اليوم السبت الموافق  (5/ ديسمبر 2020م) بنبأ اغتيال عميد كلية التربية -الضالع- الدكتور، خالد عبده الحميدي، في محافظة الضالع وهو في طريقه إلى مقر عمله في الكلية لتأدية واجبة العلمي والتعليمي، على يد عناصر مجهولة تستغل دراجة نارية.

ان مثل هذه الأحداث البشعة التي تستهدف ثروة البلد الحقيقية من العقول التنويرية والأكاديمية، تعد مؤشر خطير لانهيار أخلاقي يهدد مستقبلنا الثقافي والتنويري في حال لم تردع مثل هذه الممارسات ولم يلقى مرتكبيها جزاهم الرادع في سفك الدماء ومحاسبة كل من تسول له نفسه ازهاق الأرواح بغير حق.

اننا في جامعة عدن، إذ ندين ونشجب ونستنكر، هذا الفعل المشين الذي يأتي ضمن مجموعة من الممارسات الخاطئة التي واجهت -ومازالت تواجه- كوادر الجامعة، فاننا نطالب السلطات المحلية في محافظة الضالع وأجهزتها الأمنية بالاضطلاع بواجبها بضبط الجناة وفتح تحقيق عاجل لمعرفة دوافع الجريمة، وتقديم كل من يثبت تورطه في الحادثة للقضاء وإنزال أشد العقوبات شرعا وقانونا بحق هؤلاء. ونعود لنذكر بأن استمرار افلات المجرمون من العقاب يضع علامات استفهام (كبيرة) أمام كافة الأجهزة المعنية بالضبط والتحقيق وجمع الاستدلالات ودورها فيما يحدث!

رحم الله العميد المغدور الدكتور، خالد عبده الحميدي، رحمة الأبرار وألهم أهله وطلابه وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون

ولا نامت أعين الجبناء

صادر عن رئاسة جامعة عدن

السبت الموافق 5 ديسمبر 2020م