إتهامات لهادي وحكومته بتوقيع صفقة مشبوهة مع التحالف تتضمن بيع الجزر والثروة..!

1٬732

أبين اليوم – اليمن

اتسعت رقعة الانتقادات للتحالف السعودي – الإماراتي، الخميس، داخل منظومة “الشرعية” التي اتخذها يافطة لشن الحرب المسعورة على اليمن في العام 2015، مع تشكيك ناشطين وحقوقيين بشأن إحتلال الجزر ونهب الثروات ودور هادي وحاشيته في الموضوع.

وطالبت الحقوقية الجنوبية البارزة عفراء حريري بالكشف عن الأوراق التي وقعها هادي للتحالف في إشارة إلى تورط هادي بما يدور ، معتبرة صمت “الشرعية” على ما يدور في سقطرى وميون يشير إلى أن التحالف لم يتدخل في اليمن لـ”اعادة الشرعية” بل لشراء الجزر ونهب الثروات..

كما اعتبرت صمت هادي ورئيسا النواب و حكومته يكشف عن تورطهم في الصفقة المخزية.

وتعد حريري واحدة من عشرات الناشطين والسياسين رفيعي المستوى الذين يهاجمون التحالف عقب رفع امريكا الغطاء عن النشاطات الاماراتية في جزيرة ميون نكاية بالصين التي تسعى للنفوذ على حساب واشنطن.

وسبق لسفير هادي في الأردن علي العمران وأن اتهم التحالف بطرد الشرعية من عدن رغم انه وعد باعادتها إلى صنعاء، ملوحاً في تعليق على إحتلال الامارات لميون إلى مساعي التحالف تمزيق اليمن وتفكيكها بغية الاستحواذ على مقدراته وهي ذات الأسباب التي دفعت نائب رئيس برلمان هادي عبدالعزيز جباري لإعلان سقوط “الشرعية”.