أحداث جديدة وخطيرة تنذر بدخول عدن إلى نفق مظلم..!

85

أبين اليوم – خاص

شهدت عدن، الأربعاء، أحداث جديدة تنذر بدخول معقل الإنتقالي نفق جديد من شأنه انهاك الأهالي المطحونين بنيران الغلاء الفاحش والفوضى بدوافع انتقامية.

وهز إنفجار عنيف في وقت مبكر معسكر لقوات الدعم والإسناد في مدينة عدن، لم تكشف تفاصيله.

واستهداف هذا الفصيل يأتي في أعقاب إتهامات لعناصره وقياداته بالمشاركة في عملية اقتحام قصر المعاشيق على الرغم من نفي هذه الفصائل التي يقودها نبيل المشوشي وكانت هددت في وقت سابق بالتصعيد رداً على وقف صرف مرتباتها.

واتهم الدعم والإسناد، المشكوك بولائه للانتقالي بعد اللقاءات التي جمعت قائده بوزير الشباب في حكومة هادي والقيادي في حزب الاصلاح نائف البكري، في بيان له أطراف سياسية باستغلال غضب المواطنين لتحقيق أجندة سياسية في إشارة واضحة للانتقالي.

في سياق آخر، سجل معدل انقطاع الكهرباء خلال الساعات الـ12 الماضية ارتفاع قياسي في مؤشر على وجود نوايا لمعاقبة الأهالي بالكهرباء مع دخول فصل الصيف.

وبحسب مصادر محلية فقد انقطع التيار لنحو 8 ساعات متواصلة خلال فترات الليل.

ومن شأن هذه الانقطاعات التي تأتي وسط أنباء عن مغادرة حكومة هادي عدن إثارة المواطنين ضد سلطة الإنتقالي في المحافظة والتي ظلت في صراع مع رئيس حكومة هادي بشأن وقود الكهرباء وايرادات المحافظة منذ عودة المحافظ احمد لملس من الإمارات.

والكهرباء واحدة من قطاعات خدمية عدة يتم التلاعب بها في إطار لعبة الصراع بين قطبي الشرعية “الانتقالي والاصلاح” منذ وصول حكومة هادي عدن قبل 3 اشهر..

كما أن توقيت تسعيرها يشير إلى أن المدينة التي تعاني ارتفاع للأسعار وانهيار للعملة وانقطاع للمياه وانعدام للوقود دخلت تواً منزلق خطير سيدفع المواطنين ثمنه.