نبش المواقع الأثرية بشكل يومي.. وعمليات تهريب الآثار مستمرة..!

119

أبين اليوم – خاص

اتهم القائم بالأعمال بالهيئة العامة للآثار والمتاحف عبدالله محمد ثابت طيران دول تحالف العدوان بإستهداف حضارات اليمن القديمة والإسلامية من خلال تدمير المعالم الأثرية تدميراً كاملاً..

وقال لدينا كشف مفتوح لأبرز المواقع والمعالم الأثرية الذي تم استهدافها طيلة هذه السنوات.. منوهاً بأن اليمن خسرت كنوز أثرية لا تقدر بأي تعويضات لأن الآثار لا تباع ولا تشترى.. فهي التاريخ والحضارة والهوية الإنسانية..

وحول الدور التدميري للتنظيمات الإرهابية أشار إلى أن تنظيم القاعدة الإرهابي قد دمر 21 معلم ديني أثري تعود للعصور الإسلامية منها ما تم تدميره جزئياً أو كلياً..

وقال الأستاذ ثابت بأن اليمن متحف مفتوح لمختلف الحضارات الإنسانية منذ الخليقة.. ومؤكداً أن الهيئة وكوادرها يعملوا جاهدين للحفاظ على ما تبقى من ثروات أثرية للاجيال القادمة..

وأوضح أننا نتلقى بلاغات يومياً لعمليات نبش المواقع الأثرية في كافة المحافظات عبر المجالس المحلية والشرطة السياحية التي مهمتها القبض على المتورطين ومحاكمتهم أمام القضاء..

كما لدينا برتوكولات واتفاقيات مع الجهات الدولية والتعاون الوثيق مع المعهد الألماني للدارسات الأثرية، ومنظمة اليونسكو وأيضاً مع منظمة إي كوم.. كما تعمل الهيئة بكل طاقاتها وامكانياتها للحفاظ علي المخزون الأثري الذي تتميز به بلادنا ولدينا مشاريع خلال شهر أبريل القادم تتعلق بتوثيق الآثار وتسجيلها وتغليفها.. ومن المعلوم بأن المتاحف مغلقة منذ بداية العدوان على بلادنا.