المبعوث الأمريكي: هناك إجماعاً إقليمياً لإنهاء الصراع في اليمن..!

95

أبين اليوم – متابعات

قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينج، أن هناك إجماعاً إقليمياً قوياً منسقاً مع الشركاء العرب من أجل إنهاء الصراع في اليمن.

وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن ليندركينج، استأنف اتصالاته حول الأزمة اليمنية، باتصالات مع مسؤولين خليجين وعرب ويمنيين حول جهود إحلال السلام في البلاد.

كما إلتقى المبعوث الأمريكي بسفراء مصر وسلطنة عمان في الولايات المتحدة لبحث هذه الغاية.

وكان كبير المفاوضين في سلطة صنعاء وناطق حركة أنصار الله، قد قال انهم ينتظرون رداً من الجانب الأمريكي على رؤيتهم للحل.

مشيراً إلى أن الإتصالات مع الأمريكيين تتم عبر الجانب العماني.

وأضاف: “لم نلتق الأمريكيين مباشرة ولا يوجد لدينا تحفظ تجاه لقائهم”.

وحول المبادرة الأمريكية قال عبدالسلام: الأمريكيون سلمونا عبر العمانيين خطة قديمة وليس خطة جديدة للحل.

وأضاف: الخطة التي قدمت لنا هي خطة الإعلان المشترك التي قدمتها الأمم المتحدة سابقاً. وتابع: طلبنا بفتح الميناء والمطار قبل الوصول إلى خطة تدريجية لوقف إطلاق النار.

مشيراً إلى أن الموقف الأمريكي من الحرب في اليمن لم يتغير عما كان عليه في عهد ترامب. وأكد استعدادهم للتفاوض عندما يتم فصل الجانب الإنساني عن الوضع العسكري والسياسي.

لافتاً إلى أن هناك تقدم في طرد القوات الأجنبية من اليمن وهذا سبب التحرك الدولي الآن. مكرراً مطالبته بوقف الأعمال العسكرية من الجميع وتفعيل الجانب الإنساني.

كما أشار إلى أن التواصل مستمر مع السعودية ويختلف بتغير الأحداث. متهماً السعودية بمحالة خنق اليمن عبر منع المشتقات النفطية من الدخول للبلاد. واشترط إيقاف السعودية لغاراتها، لإيقاف الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة عليها.