شبوة.. الإصلاح وللمرة الثالثة يقمع تظاهرة بالقوة قبيل انطلاقها.. و3 ألوية عسكرية تصل لتعزيز المحافظة..!

277

أبين اليوم – خاص

نجحت فصائل الإصلاح في شبوة، السبت، وللمرة الثالثة على التوالي من إخماد تظاهرة كان يرتب الإنتقالي لانطلاقها في المحافظة النفطية ضمن مخططه لتعزيز رصيده قبل انطلاق جولة المحافظين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الأمن الخاصة ومسلحين بلباس مدني انتشروا صباحاً بكثافة في شوارع مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة، واغلقوا مداخلها مع تكثيف حملات التفتيش ..

يتزامن ذلك مع محاولات لأنصار الإنتقالي الخروج بتظاهرة للمطالبة بتحسين الوضع.

وأصدر تكتل ما يعرف بـ”شباب الغضب” الجمعة بيان يدعوا فيه للمشاركة في تظاهرة يعتزم تنظيمها في عتق تنديداً بالتدهور الاقتصادي.

وجاء البيان عقب فشل أنصار الإنتقالي الخميس بإخراج تظاهرة مماثلة لتلك التي اخرجها المجلس في عدن ولحج وأبين.

في السياق، أفادت مصادر قبلية بوصول 3 ألوية كتعزيزات لقوات الأمن الخاصة، مشيرة إلى أن القوات الجديدة أرسلها علي محسن ، نائب هادي، من المنطقة العسكرية الأولى بوادي حضرموت.

وكان الإنتقالي قد نجح خلال الأيام الماضية من فرض سلطة أمر واقع في أبين ويحاول الآن نقل المعركة إلى معاقل الإصلاح في المحافظات الشرقية بالتزامن مع إقتراب معاقل الحزب في الشمال من السقوط بيد قوات صنعاء بغية تحقيق مكاسب مستقبلاً تنهي شراكته مع الإصلاح بتمثيل الجنوب.