رانيا فريد شوقي تكشف سر الورقة المكتوبة على منزل والدها

79

ابين اليوم – متابعات

أعلنت الفنانة المصرية، رانيا فريد شوقي، عن سر الورقة المكتوبة على منزل والدها الفنان الشهير الراحل، “فريد شوقي 42 ساعة”، في إشارة إلى أن منزل والدها مفتوح للضيوف “طول الوقت”.

وخلال استضافة عائلة الفنان فريد شوقي ببرنامج واحد من الناس على شاشة الحياة، أجابت ابنتاه، رانيا وعبير، عن سر هذه الورقة التي كتبتا فيها “OPEN 24 HOURS” (منزل فريد شوقي مفتوح 24 ساعة)، وأوضحت رانيا قائلة: “كان البيت طول الوقت ناس داخلا ناس خارجة، مفتوح 24 ساعة صبح ضهر ليل”.

وحول تشبيهها بالفنانة المصرية الشهيرة الراحلة، هند رستم، قالت رانيا إن “هند رستم هي الصفحة الأولى في كتاب الستات، إذا لم تكن الغلاف، فكيف لا أفرح إذا شبهوني بهند رستم”، مؤكدة أن “حلمها منذ الطفولة أن تصبح ممثلة”، وعقبت والدتها سهير، قائلة “كانت ميولها واستعدادتها كده من وهي طفلة”.

وأردفت زوجة الراحل فريد شوقي متحدثة عن ابنتها رانيا: “كانوا عايزينها تمثل مع والدها في فيلم البؤساء، لكن فريد رفض…كان دورها في الفيلم طفلة، وبتشيل مياه والجو كان برد وقتها، ففريد رفض، وقال لأ، أنا مش عايز بنتي تتعذب”.

وكشفت عائلة فريد شوقي، أن الفنان الراحل كان يعتبر بمثابة أب للفنانين المشهورين، فاروق الفيشاوي، ومحمود عبد العزيز، وأشارت زوجة فريد شوقي إلى أن “الفيشاوي ومحمود عبد العزيز كانا يزوران بيت فريد شوقي عند مشاكلهم في الكثير من الأوقات، وأن فريد كان يزعقلهم ( يصرخ عليهم)”.

المصدر: “الحياة” + RT