في محاولة لتعزيز قواته المنهارة في جبهات القتال بمأرب.. الإصلاح يستعين بـ“أصحاب السوابق“ عبر إطلاقهم من السجون..!

120

أبين اليوم – خاص

واصلت فصائل الإصلاح، الإثنين، إطلاق سراح مجرمين مدانين بقضايا جنائية جسيمة من سجون في المحافظات الشرقية مقابل انخراطهم في القتال في صفوف قواته بمأرب ما يعكس إفلاس للحزب الذي يقدم كشوف للسعودية بمئات الآلاف من المجندين ولم يستطيع الدفاع حتى على آخر معاقله في الشمال.

وكشفت مصادر أمنية في وادي حضرموت، عن إبرام فصائل الحزب الأمنية في سيئون اتفاق مع عدداً من كبار تجار المخدرات المحتجزين على ذمة قضايا تهريب كبيرة إلى السعودية، تكللت بإطلاق سراحهم بغطاء “الهروب من السجن” مقابل تحشيدهم للقتال في مأرب.

وهذه ثاني عملية إطلاق سراح مدانين منذ الجمعة الماضية حيث أطلقت فصائل الإصلاح في شبوة مجموعة من المحتجزين في جرائم قتل وارهاب من السجن المركزي بعتق تحت ذريعة “فرار”.

وتشير هذه التطورات إلى أن الإصلاح يحاول تعزيز قواته المنهارة في جبهات القتال بمأرب مع إستمرار المعارك هناك وسط مؤشرات على إمكانية حسم قوات صنعاء للمعركة قريبا.