إنتقام سعودي من الخبراء الدوليين بإقالة اعضائه وتجميد أمواله..!

173

أبين اليوم – متابعات

جمدت الأمم المتحدة، الإثنين، أموال الفريق الدولي الخاص باليمن واجبرت احد اعضائه على الإستقالة في خطوة قد تحسب للسعودية التي كشف الفريق حجم فسادها في اليمن في آخر تقرير له.

وكشفت مصادر دبلوماسية بأن قرار الأمم المتحدة إجبار الخبير المالي في فريق اليمن التونسي مراد بالي على الاستقالة وتجميد اموال الفريق جاء بناء على مذكرة بعثتها منسقة الفريق المحامية السيريلانكية دكشيني روانثيكا جوناراتنا واتهمت فيها الفريق خلال لقاء مع قناة العربية السعودية بعدم إمتلاك أدلة في اتهامه لحكومة هادي التي يديرها السفير السعودي باليمن..

وتضمن القرار الأممي الجديد تغيير كافة أعضاء الفريق الذي مدد مجلس الأمن له في فبراير الماضي.

وكان الفريق نشر تقريره عن اليمن في يناير ، وخصص جزء منه لعرض حجم فساد القوى التابعة للسعودية في اليمن بناء على الوديعة المقدرة بملياري دولار.

ومع أن التقرير سمى شخصيات يمنية كمعين عبدالملك رئيس حكومة هادي ومحافظي بنك هادي في عدن إلى جانب شركات تجارية كبرى في اليمن ، إلا أن السعودية عملت خلال الفترة الماضية على خوض معركة في أروقة مجلس الأمن خشية الدفع نحو تحقيق دولي طالبت به قوى يمنية قد يكشف حقيقة ما يدور..

بما فيها صرف الوديعة التي تعد دين على اليمن لصالح تمويل الحرب السعودية بصرفها كمرتبات للمقاتلين اليمنيين المنخرطين في صفوف الدفاع عن السعودية ناهيك عن البحث في ملفات اكثر كعائدات النفط والغاز التي تورد إلى حسابات في البنك الأهلي السعودي ويشرف عليها السفير ال جابر وكذا نهب أموال المانحين وإعادة تدويرها لصالح الحرب السعودية بدلاً عن مواجهة المجاعة.