مركز “إبني“ يستعد للإحتفال باليوم العالمي للتوحد بالرغم من قلة الإمكانيات..!

110

أبين اليوم – خاص

في اليوم العالمي للتوحد والذي يصادف 2 أبريل 2021م من كل عام.. يستعد مركز “إبني” للتوحد العمل على قدم وساق لإقامة فعاليات ترفيهية مبهجة تدخل السرور والفرحة إلى قلوب الأطفال الصغار والكبار..

ومن خلال زيارتنا للمركز التقينا بالأستاذ المربي الفاضل سمير محمد البروي المدير العام للمركز حيت قال: أنشأ مركز “إبني” للتوحد في عام 2016م م كمؤسسة أهلية خيرية تابعة لوزارة الشؤون الإجتماعية والعمل.

وأضاف: ندرك بأن فئة التوحد حالة خاصة وتحتاج إلى الرعاية والإهتمام.. ولهذا فإن مؤسستنا تقوم على خدمة الأطفال من عمر سنتين إلى عمر ثلاث عشر سنة.. ولدينا فئة الكبار من سبعة عشر سنة إلى ثمانية عشر سنة.

وأوضح الأستاذ البروي بأن هناك برامج تدريبية فردية.. حيث لكل طفل برنامجه الخاص به حسب قدراته والمهارات التي يمتلكها.. بالاضافة إلى تقديم خدمات إلى أسر الأطفال من خلال تدريبهم على الوسائل والطرق المتبعة في علاج وتأهيل الطفل المتوحد..

وأكد الأستاذ البروي أنهم يتلقوا دعم محدود لا يكفي لتوفير مسلتزمات التدريب والنفقات التشغلية التي يحتاجها المركز.. مؤكداً على أهمية السعي المستمر إلى البحت وإيجاد جهات ومنظمات لدعم ورعاية هذه الفئة التي تحتاج إلى عمل ودعم مستمر.