محافظة ابين محرومة من تصدير الاسماك للخارج

1٬297

 ابين اليوم – خاص

  إستنكر الاستاذ عبدالفتاح العوذلي مدير عام الهيئة العامة للمصائد السمكية بخليج عدن بمحافظة ابين  ماتعانيه محافظة أبين من مشاكل عصيبة منذ بداية العدوان البربري علي اليمن، والذي ساهم في الغلاء الفاحش في اسعار مواد الاصطياد والبترول واسعار النقل وكذلك الحصار الخانق على البلاد حرمها من تصدير الاسماك للخارج يحفظ حقوق الصيادين والبلد من العملة الصعبة.

من جانب اخر أكد ان إنعدام المشتقات النفطية وفقدان القدرة الشرائية بسبب ارتفاع العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني إنعكس على غلاء في أدوات الإصطياد.

واضاف العوذلي إلى إجرام دول العدوان في إنشاء شركات سعودية إماراتية تستحوذ على الاسماك باقل الاسعار وتصدرها إلى أسواقها مما يؤثر على الصيادين المساكين وكذا المواطنيين البسطاء . كما يؤثر على أسعار الاسماك في الاسواق المحلية ، إذ تزداد أسعارها في السوق المحلية لندرتها وشحة في المعروض ، وبالتالي تكون اسعارها في السوق المحلي خيالية خارج قدرة المواطن على شراءها.

وارجع العوذلي السبب الي غياب الرقابة وحفظ حق المواطن بالصيد على حد سواء ، كما أن هناك قوى ومليشيات تتبع تحالف العدوان والاحتلال باتت تبسط على بعض الجمعيات التابعة للصيادين وتساعد التحالف العدواني على إحتكار المعروض من الأسماك .

وختم العوذلي القول أن ما يعيشه الصيادين من تهميش كبير يطال جميع مديربات ابين الساحلية من دخول شركات اصطياد جديدة تهدد وتحتكر الثروة السمكية بسبب الصيد الجائر والمحرم دوليا، تستنزف به الثروة السمكية وتجرف المصائد ومن أية رقابة ، يعد جريمة لا ينبغي السكوت عليها ، وناشد الصيادين وكل الشرفاء إلى رفض التعامل ومقاومة مثل هذه الجرائم في حق البلد ومستقبله. وطالبهم بالوقوف وقفة جادة ضد هذا العبث من جميع شرائح المجتمع في محافظة ابين.