هاشتاغ: “صنع الجمهورية اليمنية“ يتصدر مواقع التواصل..!

179

أبين اليوم – متابعات

تفاعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي والنشطاء في اليمن مع وسم “#صنع_الجمهوريه_اليمنيه”، معبرين من خلاله عن فخرهم واعتزازهم بالأحرار والشرفاء الذين يصنعون المجد ويذودون عن الأرض والعرض اليمنية ويصنعون الإنتصارات ويحققون الإبداعات في كل الجبهات رغم الحصار والعدوان.

وأعلن وزير الداخلية اللواء عبد الكريم أمير الدين الحوثي خلال تدشين دخول عدد من العربات المدرعة الخدمة، أن العربات المدرعة (بأس 1) تم تصنيعها بخبرات وأيادٍ يمنية بالكامل ..

مشيرا إلى أن العربة ذات جودة عالية ومصممة للخدمة في العمليات الأمنية المختلفة، لافتاً إلى أن إفتتاح وحدة التصنيع الأمني بوزارة الداخلية، جاء تنفيذاً لتوجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ..

مؤكدا أن وزارة الداخلية ماضية لتحقيق المزيد من الإنجازات في إطار البناء والتطوير.

من جهته أوضح وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة اللواء الركن رزق الجوفي أن الوزارة تعمل جاهدة على تجاوز الصعوبات، وقد حققت إنجازات كبيرة في مختلف المجالات ومنها مجال التصنيع الأمني ..

لافتا إلى أن الأيام المقبلة ستشهد المزيد من الإنجازات النوعية.

وقال رئيس اللجنة الثورية في اليمن، محمد علي الحوثي، في تغريدة له على صفحته الشخصية، “قارن يصنع العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائه العملاء ويصنع رجال الشعب كل ما يدافعون به عن جمهوريتهم ليثبتوا للعالم أنهم ابنائه الابرار ورجاله الأحرار الذين لايعيقهم الحصار ولا يقف أمام طموحهم العدوان ولذلك شاركوهم على الهشتاق #صنع_الجمهوريه_اليمنيه”.

وأضاف الحوثي في تغريدة ثانية قائلا “شكرا لكل الجهود المخلصة الوطنية التي تعمل على التطوير المستمر للقدرات والكفائات اليمنية لتثبت ان العدوان يدمر واليمن يبني #صنع_الجمهوريه_اليمنيه”.

وعلق حساب “HH” على تغريدة السيد الحوثي مشيرا الى دول العدوان “ماقدروا يصنعوا جيش حتى جيشهم مستورد… ففاقد الشي لايعطيه”.

وكتب “أكرم الدجنة” في تغريدة على حسابه الخاص قائلا “اليمن بين الحق والباطل الحق يبني من اجل العزه والكرامه ورفع راية وطن والباطل يهدم من اجل تقاسم المناصب اذا رفضنا نعيش احرار فوق أعالي الجبال سنبقا طول العمر نعيش بين الحفر بفضل الله وثمار التولي واستجابتنا رفعتو راسنا نخلع القبعه لكم احتراماً وتقديراً”.

وقال “د . عبدالعزيز البكير” في تغريدة “شكرًا مساكم الله بالخير .. نحن أمة وشعب عظيم ضارب أطنابه في عمق التاريخ البشري والحضاري الإنساني، فلا نقارن بدول العدوان، كدول تائة صنعتها الصهيونية كالمدينة الجديدة أمريكا والنظام السعودي والإماراتي الذي لا يتجاوز عمر وتاريخ أكبر دولهم وأنظمتهم مئتان وخمسون عام”.

وعلق “د . عبدالعزيز البكير” على تغريدة محمد علي الحوثي قائلا “شكرًا لجهدك الثقافي والثوري، شكرًا لقائد الثورة، شكرًا لكل حر شريف يصنع المجد ويذود عن الأرض والعرض اليمنية ويحقق الإنتصارات والإبداع على طريق النصر والصمود، لتحقيق النصر الكامل والشامل على العدوان وتحرير كل شبر من أرض اليمن وجزره ومياه. عاشت الجمهورية اليمنية حرة أبية”.

ويرى “احمد الغصيني” في تغريدة مطولة له “فخرا وعزة وكرامه اننا اليوم نظهر بتلك الصورة التي وصف الله بها” اطعمهم من جوع وامنهم من خوف” فيها نحن نرقى بأذن الله إلى مراتب الأمن..

فالامن من الخوف هو ان تعد العدة وتظهر القوة التي استطعت الوصول إليها لترهب بها عدوك حتى يعي انك تمكنت من صناعة ما هو أقوى من قوته..

وبهذا يتوقف عن عدوانه عليك لهذا نقول للعدوان ولتحالفه الغاشم اننا بفضل الله وصمود المجاهدين استطعنا أن نستفيد من عدوانكم الغاشم وان كل ما ترونه اليوم من صناعات حربية وعسكريه كنتم أنتم وعدوانكم سبباً لنا للعمل لأجله والحصول على هذه القوة الجبارة..

واذكر المؤمنين المجاهدين بقول الله (كُتِبَ عَلَیۡكُمُ ٱلۡقِتَالُ وَهُوَ كُرۡهࣱ لَّكُمۡۖ وَعَسَىٰۤ أَن تَكۡرَهُوا۟ شَیۡـࣰٔا وَهُوَ خَیۡرࣱ لَّكُمۡۖ وَعَسَىٰۤ أَن تُحِبُّوا۟ شَیۡـࣰٔا وَهُوَ شَرࣱّ لَّكُمۡۚ وَٱللَّهُ یَعۡلَمُ وَأَنتُمۡ لَا تَعۡلَمُونَ) [سورة البقرة 216] وهنا يبين الله لنا أن الحرب علينا هو خير لنا في تحمل المسؤولية واعداد الذات وهذا ما تركه لنا الشهيد الرئيس يدا تحمي ويدا تبني”.

المصدر: العالم