وزير الدفاع الأمريكي الجديد تنبأ بفشل السعودية في اليمن..!

107

أبين اليوم – متابعات

قالت مجلة  “فورين بوليسي” الأمريكية أن وزير الدفاع الأمريكي في إدارة جو بايدن لم يكن مؤيداً للتدخل العسكري السعودي في اليمن، أثناء ما كان قائد القوات الأمريكية في العراق.

التحليل الذي نشرته المجلة للكاتب” باك ماري بيري ” قال أن لويد أوستن كان غاضباً من التدخل السعودي، لأننا [الأميركيين] كنا ندعم بهدوء قتال الحوثيين ضد القاعدة في شبه الجزيرة العربية في ذلك الوقت.

ونقل التقرير التحليلي عن ضابط متقاعد قوله  إن أوستن كان غاضباً جداً من الخطوة السعودية، لدرجة أنه فكر في الطلب رسمياً أن تشجب إدارة أوباما التدخل.

لكن أوستن تنبأ أيضاً بالمشاكل التي سيواجهها السعوديون وأعلن عن آرائه لكبار المدنيين في البنتاغون. وأضاف هذا الضابط نفسه: “كان يعتقد أن السعوديين سيخسرون في اليمن، وأنه قبل أن ينتهي كل شيء، سيتعين علينا إنقاذهم”.

وأضاف: ” كان أوستن محقاً في كلا الأمرين: وجد السعوديون أنفسهم غارقين في اليمن ومعتمدين على أصول الإستخبارات الأمريكية في قتالهم”.

وجاء في التقرير: الأهم من ذلك، كان التدخل السعودي هو المرة الأولى التي يتخطى فيها أوستن الحدود مع رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ آنذاك جون ماكين.. الذي انتقد الجيش لفشله في تقديم الدعم الكامل للجهود السعودية.

وقال ماكين: إن السبب في عدم إخطار السعوديين للقيادة المركزية بخططهم في وقت مبكر، هو أنهم “يعتقدون أننا نقف إلى جانب إيران”.

وذكر التقرير أن بعض المشرعين والعديد من خبراء الأمن القومي يشعرون  بالقلق من جنرال آخر على رأس البنتاغون ، لكن لويد أوستن لديه أذن الرئيس المنتخب ودعمه.

وذكر تقرير مجلة فورين بوليسي أن بايدن وأوستن يشتركان في معتقدات مشتركة، بما في ذلك التشكك الصحي في التدخلات الأمريكية المتسلسلة في الشرق الأوسط، وإيمان راسخ بفاعلية الدبلوماسية..

والتزام غريزي تقريباً بإعادة بناء التحالفات الأمريكية. هذه هي أفكار السياسة الخارجية التي ساعدت في تأمين البيت الأبيض لبايدن، لكنها لم تكن دائماً تحظى بشعبية لدى الجيش كما هي لدى الجمهور الأمريكي.

المصدر: وكالات