الإنتقالي يقدم شرطاً جديداً لسحب قواته من أبين..!

101

أبين اليوم – خاص

قدم المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتياً جنوب اليمن، الأربعاء، شرط جديد يتعلق بإستكمال سحب قواته من أبين، وهو ما يؤكد وقوف الإمارات وراء العرقلة الجديدة للشق العسكري..

يتزامن ذلك مع عودة التوتر إلى المحافظة التي تشكل خط تماس مع قوات هادي وسط مخاوف سعودية من إنفجار للوضع.

وقالت مصادر محلية إن قيادة المجلس أبلغت اللجنة السعودية المكلفة بالإشراف على تنفيذ إتفاق الرياض تمسكها بإعادة نشر النخبة الشبوانية في شبوة، ابرز معاقل هادي، مقابل السماح بدخول لواء الحماية الرئاسية وقوات الأمن الخاصة التابعة لهادي إلى عدن وزنجبار.

وترفض قوات هادي عودة النخبة الشبوانية التي كانت تمكنت من تفكيكها خلال حرب أغسطس من العام الماضي..

وتشهد أبين حالياً حالة من التوتر مع عودة تمركز أطراف الصراع في جبهات القتال رغم المحاولات السعودية وسط أنباء عن توجيهات إماراتية للإنتقالي بتعزيز قواته في زنجبار والخطوط الأمامية في محاولة لمنع قوات هادي تحقيق اي مكاسب من الإتفاق الذي ترعاه السعودية وإبقاء التنفيذ “هامشياً”.