تونس والجزائر تمنعان طائرة التطبيع من دخول مجالهما الجوي..!

88

أبين اليوم – متابعات

أفادت وسائل إعلام بأن تونس والجزائر لم تسمحا للرحلة القادمة من تل أبيب إلى مدينة الرباط المغربية، بالمرور عبر أجوائهما، ما أجبرها على إتخاذ مسار غير مباشر عبر أوروبا.

وقالت شبكة “نسمة” التونسية، إن الرحلة اتخذت مساراً شمالياً يمر بالبحر الأبيض المتوسط عبرالمجال الجوي اليوناني، ثم الإيطالي ومنه إلى الإسباني، وأخيراً إلى العاصمة المغربية، نظراً لإغلاق تونس والجزائر أجواءهما أمام الطيران الإسرائيلي.

بدوره، قال موقع “النهار أونلاين” الجزائري إن “جهات حاقدة ومضللة، نشرت أخبارا كاذبة عن مرور الطائرة الصهيونية عبر الأجواء الجزائرية”، في إشارة إلى عدم مرور الرحلة عبر أجواء الجزائر.

من جهة أخرى، قالت جريدة “الصحيفة” الإلكترونية المغربية إن “الرحلة بين تل أبيب والرباط تجنبت دخول أجواء دول شمال إفريقيا”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الجزائر وتونس على هذه الأنباء، إلا أن الخارجية التونسية أكدت في بيان أن كل “ما يروج من شائعات عن عزم تونس علىتطبيع العلاقات مع “إسرائيل” لا أساس له من الصحة”، مشيرة إلى أن هذا الموقف “لن يتأثر بالتغيرات الدولية”.

وكانت هذه أول رحلة تجارية مباشرة بين کیان الإحتلال “الإسرائيلی” والمغرب، وانطلقت من مطار بن غوريون في تل أبيب متوجهة إلى الرباط، وعلى متنها وفد إسرائيلي-أمريكي يترأسه صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره جاريد كوشنر.

يذكر أن المغرب هو البلد العربي الـ4 خلال شهرين الذي يعلن اتفاق الخيانة مع الاحتلال الإسرائيلي، ففي 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين في البيت الأبيض على اتفاق العار مع الاحتلال في واشنطن، قبل أن ينضم السودان لاحقاً.

المصدر: العالم