أطفال اليمن يستنشقوا الموت قبل الولادة..!

106

أبين اليوم – متابعات

إحصائيات مرعبة من وفيات الأطفال في اليمن ذو الأمراض المستعصية والخطيرة والمحتاجين للسفر للخارج وبصورة عاجلة قضوا نتيجة تعصف دول العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي وغطرستها بإغلاق مطار صنعاء الدولي.

في صنعاء آلاف الأطفال ولدوا والموت يتهددهم ما لم تجرى لهم رعاية طبية لازمة وبصورة عاجلة.

الأطباء في اليمن ناشدوا المنظمة الدولية والمنظمات الحقوقية ان ينقذوا أطفال اليمن عبر فتح الحصار أو السفر بهم إلى أي دولة تستطيع ان تنقذ حياتهم نتيجة نقص الدواء والرعاية الطبية اللازمة..

مؤكدين أن الوضع الطبي في اليمن في حالة إنهيار وان المراكز الطبية لا تستوعب أبسط المرضى، فكيف بمن يحتاجون الى الرعاية الطبية الكافية.

خبراء الصحة في اليمن وجهوا نداءً عاجلاً الى الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات المعنية بالشأن الإنساني والصليب الأحمر واليونيسف وداعياً إلى إنقاذ أطفال اليمن الذين يمر اغلبهم بحالة حرجة.

ولفتوا إلى أن وضع النظام الصحي الذي دمر في اليمن بفعل الاستهداف الجوي والحصار الذي يفرضه تحالف العدوان بقيادة السعودية لم يسمح بتقديم الرعاية اللازمة للأطفال في مستشفيات اليمن.

المراكز الطبية من جهتها قالت ان عدم توفر الأجهزة الطبية اللازمة والتي يمنع تحالف العدوان دخولها إلى اليمن حال دون إجراءات العديد من العمليات الجراحية التي ان لم يجريها المريض تسبب بسوء التغذية والتشويه الخلقي.

الحصار الذي يفرضه تحالف العدوان السعودي الأميركي على مطار صنعاء ومنع الرحلات الجوية في وجوه عشرات الآلاف من الأطفال اليمنيين والذين اصيبوا بأمراض مزمنة وعجزوا عن السفر للخارج قد توفي منهم الآلاف وسط عجز الامم المتحدة بتعهداتها للأطفال اليمنيين في ما اسمته بالجسر الطبي.

في اليمن إذن، وأمام معاناة أطفالها صمّت المنظمات الدولية والأمم المتحدة آذانها ورُفعت الأيادي ولا حياة لمن تنادي.

المصدر: العالم