بن عزيز ينكي الجرح النازف لمحسن والأخير يلوح برد عسكري..!

149

أبين اليوم – خاص

بدأ صغير بن عزيز، قائد جناح الإمارات في المؤتمر بمأرب، السبت، تطبيق بند “الأجر مقابل القتال” في صفوف قوات هادي في خطوة أثارت حفيظة علي محسن نائب هادي، وتنذر بمواجهات مباشرة بين الطرفين خصوصاً وأنها تهدف لتقليص نفوذ محسن عسكرياً وفي أهم معاقله.

وكشفت مصادر قبلية عن إقرار بن عزيز خطة بموافقة التحالف وإشراف لجان سعودية على تحويل مرتبات قوات هادي التي كان يستلمها علي محسن بالمليارات شهرياً إلى “اجرة يومية” تصرف كل 5 أيام وللمقاتلين فقط في الجبهات.

وكان بن عزيز طرح المقترح الذي يهدف من خلاله لإنهاء هيمنة ونفوذ محسن على الفصائل المسلحة في مأرب، على السعودية التي أوقفت صرف مرتبات مقاتلي هادي في نطاق دوائر علي محسن منذ أكثر من عام وحظي بدعم منها.

ومن شأن هذا الإجراء الذي سبقه بن عزيز بالتلويح بالإستقالة واتهام قيادات رفيعة بنهب مرتبات المقاتلين، إجبار قوات محسن التي يحتفظ بها في المدينة لمواجهة أية محاولات لإسقاطها من الداخل على الذهاب إلى جبهات القتال حيث يخطط بن عزيز المتهم بإرسال إحداثيات خاطئة للتحالف لاستنزافهم أو الإنتقال إلى محافظات أخرى تابعة للإصلاح كشبوة، إلى جانب وقف تمويل الإصلاح وقياداته العليا على رأسهم محسن الذي كان يحصل على ملايين الريالات السعودية كعائدات لمجندين وهمين.

ومع أن علي محسن والإصلاح اتخذا بالفعل خطوات لمواجهة هذه التطورات برزت بإعلان وزير دفاع هادي المحسوب على محسن بنيته نقل المناطق العسكرية الثالثة والسادسة حيث يحتفظ الإصلاح بقوات كبيرة فيها إلى شبوة ناهيك عن تعزيز الإصلاح مصادر دخله عبر رفع وتيرة إنتاج الغاز المنزل إلى 10 ألف إسطوانة يومياً بدلاً عن 6 ألف واستحداث مصفاة جديدة لتكرار النفط إلى جانب صافر.. إلا أن تحركات محسن الأخيرة تشير إلى نيته التصعيد عسكرياً ضد خطوة بن عزيز..

وقد بدأ عبر صحيفة أخبار اليوم التابعة له وقف نشر الاخبار السياسية تضامنا مع من يصفهم رئيس التحرير سيف الحاضري بـ”الجيش الوطني” والذي أعاد لليوم الثاني تشذيب واجهة الصفحة الأولى للصحيفة الصادرة من مأرب بعنون بارز اعتبر فيها إستهداف فصائل الإصلاح بـ”الخط الأحمر”..

وطالب بسرعة صرف مرتباتهم للأشهر الماضية مبرزاً صور إستعراض عسكري عُدت بمثابة رسالة تهديد لبن عزيز.