إب.. بيان لعائلة العشاري: قضيتنا جنائية وليست للتجاذبات السياسية..!

128

أبين اليوم – خاص

اكدت عائلة العشاري في مديرية العدين بمحافظة إب – وسط اليمن ان قضيتها “جنائية صرفة، وان الجناة والمجني عليهم معروفين بأسمائهم وصفاتهم”.. رافضة “جر القضية إلى أي اصطفافات او تجاذبات لا تعني الضحايا في شيئ”.. وفق ما جاء في بيان للعائلة عقب لقاء قبلي تضامني عام في مدينة إب أمس السبت.

واعربت العائلة عن أسفها الشديد لما حصل من مخالفة للقانون “بتنفيذ مداهمات أمنية ليلية نتج عنها فقدان الأم لحياتها وإصابات صحية ونفسية كبيرة للأطفال”.

كما أعرب اللقاء القبلي عن أسفهم لما حصل من إعتداء، وأعلنوا تضامنهم مع أسرة المجني عليها حتى تحقيق العدالة والانتصار للضحايا، حسبما نقل عن اللقاء الذي شكل لجنه من المحامين لمتابعة القضية أمام السلطات القضائية.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة صنعاء ، قد قالت ان تحقيقاتها الأولية بشأن قضية مداهمة منزل زوج ختام العشاري، كشفت “أن إدارة شرطة مديرية العدين خالفت قانون الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات ومنها عدم حصولها على إذن تفتيش من النيابة”.

وذكر بيان لمتحدث وزارة الداخلية عبدالخالق العجري، “ان اللجنة توصلت في تقريرها الأولي إلى أن مدير شرطة العدين، أمر بإخراج طقم عسكري مكون من ستة أفراد للقبض على محمد العشاري” المطلوب أمنياً بمزاعم “أكثر من جريمة سرقة حيث باشر هؤلاء الأفراد بتفتيش منزل المذكور بحثاً عنه.

مؤكداً صدور توجيهات بإيقاف مدير شرطة العدين مع أفراد الحملة الأمنية، حتى يتم إستكمال التحقيقات بشكل نهائي والتصرف وفق نتائجه بناء على مايقره الشرع والقانون” حد تعبيره.

وأضاف: “أن التحقيقات لا زالت جارية حول وفاة الأخت ختام علي العشاري وفي إنتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي سيحدد أسباب الوفاة”.