مع عودة أبرز خصومه.. إغتيال الذراع الأيمن لطارق في عدن.. تفاصيل..!

184

أبين اليوم – خاص

إغتال مسلحون مجهولين في مدينة عدن، جنوب اليمن، الإثنين، الذراع الأيمن لطارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن..

يتزامن ذلك مع وصول أبرز خصومه إلى المدينة بعد أشهر من العلاج في الخارج.

وأفادت مصادر محلية في عدن بأن مسلحين “مجهولين” أطلقوا وابل من الرصاص على مدير المشتريات في قوات طارق صالح ، نادر عبداللطيف الشرجبي واردوه على الفور بينما كان يحاول شراء قطع غيار في مديرية الشيخ عثمان.

واعترف مستشار طارق الإعلامي، نبيل الصوفي، بمقتل الشرجبي الذي قال إنه لم يمر على زواجه سوى شهرين، دون أن يحدد الجهة التي تقف وراء العملية.

ويخوض طارق صالح الذي تسوقه الإمارات كحامي لمصالحها الممتدة من باب المندب حتى الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة صراعاً مع أكثر من فصيل أبرزهم الإصلاح والألوية التهامية وهادي وحتى الإنتقالي..

لكن توقيت مقتل الشرجبي يسلط الضوء على خلافاته مع ألوية العمالقة التي تخوض معركة وجود ضده في الساحل الغربي، خصوصاً وأن مقتل الشرجبي تزامن مع عودة القيادي في اللواء الأول عمالقة أكرم فؤاد والمعروف بعدائيته الشديدة لطارق صالح.

ونظمت العمالقة حفل إستقبال لأكرم الذي يعد أبرز مؤسسي هذه الفصائل السلفية، في عدن ، بعد أشهر من مغادرته المدينة للعلاج جراء تدهور صحته نتيجة إصابته بعملية يتهم طارق صالح بتدبيرها في الساحل الغربي.