باولا دابينا ترفض الوقوف دقيقة صمت على روح مارادونا

72

ابين اليوم – متابعات

فاجأت اللاعبة الاسبانية العالم باولا دابينا صديقة مارادونا والتي رفضت الوقوف دقيقة صمت على روح مارادونا، بل جلست على الأرض، تعبيرا عن رفضها لتصرف قام به اللاعب في عام 2014 لجدال محتدم بينه وبين صديقته، حيث بدا كأنه قد ضربها في الفيديو الذي انتشر حينذاك

مارادونا نفى الاتهامات التي وجهت ضده، مؤكدا أنه لم يضرب صديقته ولم يضرب أي امرأة قط في حياته، ولم توجه له أي تهم في ذلك الوقت.

وقالت دابينا في برنامج بث على راديو “دياريو”، حول هذه الحادثة: “لست على استعداد لإعطاء المعتدي دقيقة صمت وليس الضحايا”، مؤكدة عدم ندمها على فعلتها.

وأضافت: “كنا نعطي دقيقة صمت لشخص يرتكب عنفاً منزلياً. بالنسبة لي، هذا شيء لا يمكن أن تسمح به المُثُل النسائية: تحية لمارادونا … بالنسبة لي كان لاعبًا رائعًا، لكن كشخص ترك الكثير من الأشياء غير المرغوبة”، على حد تعبيرها.

الجدير بالذكر ان دابينا تلقت تهديدات عنيفة بالقتل من المشجعين بعد رفضها المشاركة في دقيقة صمت لدييغو مارادونا احتجاجًا على العنف المنزلي.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، بشكل واسع، صورا تظهر اللاعبة الاسبانية وقد جلست على أرض الملعب أثناء تأدية زميلاتها اللاعبات دقيقة صمت لروح بطل كرة القدم العالمي دييغو مارادونا.