أبرز المتهمين بإستهداف حكومة هادي في مطار عدن..!

157

أبين اليوم – خاص

تبادلت الفصائل الموالية للتحالف السعودي الإماراتي الإتهامات حول من يقف خلف إستهداف مطار عدن، ظهر الأربعاء، لحظة وصول الطائرة التي تقل حكومة الشرعية.

وبرز المجلس الإنتقالي في صدارة المتهمين، حيث تحدث ناشطون في حزب الإصلاح أنه المستفيد الأكبر وأن الإمارات أرادت من خلاله إيصال رسالة للسعودية والشرعية أن بقاء الحكومة في عدن أمر مستحيل.

وقرن ناشطون أمر مغادرة شلال شائع للطائرة التي تقل الحكومة، قبل بقية المسؤولين ومغادرته ساحة المطار، قبل دقائق من الانفجارات.

في مقابل ذلك اتهم ناشطو الانتقالي حزب الإصلاح بالوقوف خلف الاستهداف، مؤكدين وجود فصائل متضررة من اتفاق الرياض.

وذهب ناشطون إلى إتهام حميد الأحمر كونه كان اعترض على حكومة الشرعية بعد فشله في فرض وزير للاتصالات موالي له، وخسارته قضيته أمام المحكمة الدولية بقيمة نصف مليار دولار.

في حين اتهم آخرون وزير الدفاع المقدشي، منوهين إلى أنه لم يكن ضمن الطاقم الوزاري على متن الطائرة وتخلف عن الطائرة قبل إقلاعها من الرياض بدقائق.

أما حكومة هادي فاتهمت الحوثيين،ثم عادت وطالبت بتشكيل لجنة تحقيق للكشف عن الجهة المنفذة، فيما نفى الحوثيون الاتهام، واعتبروا أن ما حدث يأتي ضمن صراعات فصائل التحالف.