ما حدث في مطار عدن الدولي من إنفجارات إلا سيناريو جديد لقوى الإحتلال “السعودية والإمارات“ لتفجير الوضع..!

249

بقلم/ سمير المسني

ما حدث اليوم في مطار عدن الدولي من انفجارات هزت منطقة خورمكسر والمناطق القريبة منها ماهو الا سيناريو جديد لقوى الاحتلال ( السعودية والإمارات ) لتفجير الوضع العسكري وتحويل المحافظات الجنوبية إلى ساحة حرب واقتتال بين الجنوبيين ( صراع جنوبي- جنوبي )..

حتى يتسنى له تمرير اجنداتة القادمة عبر هذا الصراع الدموي ؛ فقوى الإحتلال لم تكتفي بما حدث ويحدث في جبهة وادي سالم والطريه في محافظة أبين ؛ وإلا كيف يمكن تفسير إصرار السعودية والإمارات على عودة الحكومة في هذا الظرف بالذات والأوضاع متازمة للغاية في عدن من إنتشار كثيف لقوى المجلس الإنتقالي من أحزمة أمنية وغيرها..

وبالمقابل تواجد ألوية الحماية الرئاسية في المعاشيق وما جاورها والكل واضع يده على زناد البندقية وفوهات المدافع على إستعداد لتدمير المدمر..

نحن على إدراك تام بأن ما يحصل سوف يؤدي إلى إنفجار الوضع برمته في الداخل وخصوصاً محافظة عدن؛ وأؤكد لكم بأن الخاسر الأكبر هو المواطن الجنوبي..

وعليه ومن خلالكم أدعو جماهير شعبنا في الداخل إلى تفويت الفرصة على أعداء اليمن وعدم الانجرار خلف قوى العدوان..

كما أطالب جماهيرنا في المحافظات الجنوبية المحتلة إلى الاصطفاف جنباً إلى جنب وتوحيد الكلمة وحمل السلاح نحو العدو الرئيسي ( الإمارات والسعودية ) فكفى صمت وتخاذل فالتاريخ لا يرحم ؛ اللهم إني بلغت.. اللهم فاشهد

سمير المسني/ عضو المكتب التنفيذي لملتقى التصالح والتسامح الجنوبي.