روبرت حسين يودّع الحياة في يوم ميلاده

99

ابين اليوم – متابعات

وفاة النجم الفرنسي روبرت حسين بعد إصابته بفيروس كورونا، تاركاً خلفه تراثاً فنياً كبيراً يمتد من المسرح إلى الشاشة الكبيرة والكتابة.

توفي النجم الفرنسي المخضرم، الممثل والمخرج وكاتب السيناريو روبرت حسين، متأثراً بإصابته بكورونا عن 93 عاماً.

وأصابت عدوى فيروس كورونا حسين، في المستشقى الذي نقل إليه لمعالجة قصور في عمل القلب وضيق شديد في التنفس، وما لبث أن توفي.

الراحل من مواليد باريس في 30 كانون الأول/ديسمبر 1927، مثّل وأنتج وأخرج وكتب الكثير من المسرحيات لشكسبير، فيديريكو غارسيا لوركا، وماكسيم غوركي، وفيكتور هوغو. واشتهر بإخراجه: البؤساء، وأحدب نوتردام، كما كتب أكثر من 20 مسرحية ومثل في 100 فيلم.

نشأ الفنان المتعدد المواهب في بيئة متواضعة، لكنه عمد بعد الحرب الثانية إلى تحصيل ميزانية صغيرة استثمرها في دراسة الفن الدرامي، وهو ما سهّل له لاحقاً الاحتكاك بالوسط الفني الفرنسي، الذي كان يشهد في بداية الخمسينات نهضة مسرحية وسينمائية لافتة.