بريطانيا تنظف سجلاتها السرية من جرائم وإنتهاكات السعودية في اليمن..!

84

أبين اليوم – خاص

كشفت صحيفة الغارديان عن استبعاد وزارة الدفاع البريطانية أكثر من 20 ألف غارة جوية قاتلة نفذتها طيران التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وقال تقرير للصحيفة البريطانية أن وزارة الدفاع تحتفظ بقاعدة بيانات لانتهاكات السعودية في اليمن منذ 2015م.

وأعلنت الوزارة عن وجودها عندما تورطت الحكومة في طعن قانوني بشأن قرارها بمنح تراخيص تصدير لشركات تصنيع الأسلحة البريطانية لبيع أسلحة إلى السعودية لاستخدامها في اليمن، غير أن الحكومة ترفض نشر تلك المعلومات والبيانات بمبرر أنها تحتوي على معلومات من مجموعة واسعة من الأصول، وبعضها يعتبر حساساً للغاية ولا يمكن نشره على الملأ.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبحلول يوليو الماضي، تم تسجيل أكثر من 500 إنتهاك محتمل في قاعدة البيانات السرية التي تتكتم عليها الدفاع البريطانية.. غير أن جماعات حقوق الإنسان تؤكد أن العدد الحقيقي للانتهاكات السعودية في اليمن أكثر من 20 ألف غارة جوية قاتلة.

ومن بين الهجمات التي حددها المشروع، والتي أكدت وزارة الدفاع عدم تضمينها في قاعدة البيانات، تلك التي وقعت في يناير 2018 على جسر وسوق في مديرية قفلة عذر، مما أدى إلى مقتل 17 شخصاً، بالإضافة إلى مصرع 30 آخرين في غارة جوية إستهدفت تجمع عزاء في منطقة خب والشعف في سبتمبر 2015.

وباعت بريطانيا للسعودية أسلحة بقيمة 5 مليار جنية إسترليني منذ بدء التحالف عملياته العسكرية في اليمن.