اليمنيون: الإمارات رأس الإرهاب..!

82

أبين اليوم – متابعات

تواصل الإمارات انتهاكاتها في اليمن وقد أعلنت هيئة الطيران المدني عن عودة تشغيل مطار الريان حضرموت بعد 6 سنوات من إغلاقه وتحويله لسجون سرية إماراتية.

وقيبل الإستعداد لإجراء الخطوة عملياِ جاء رفض القوات الإماراتية الخروج من المطار وأعلنت انه سيبقى مغلقاً حتى تحرير صنعاء وإعادة الشرعية على حد تعبيرها وهو القرار الذي اثار غضب اليمنيين عبر التواصل الاجتماعي حيث اطلقوا وسم: #الامارات_راس_الخراب وعبروا من خلاله عن غضبهم من قرارها الأخير واحتلالها لليمن بشكل عام.

مغردون قالوا انه لا يمكن أن يستقر الوضع في اليمن في ظل التواجد الإماراتي مطالبين أحرار اليمن بالتحرك لإنهاء التواجد الإماراتي وتحالف العدوان على الأراضي اليمنية.

المغردون تسائلوا عن غياب المسؤولين الإماراتيين عن مراسيم إستقبال حكومة الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي بعد عودتها من الرياض الى مدينة عدن وتم استقبالهم بتفجير واطلاق نار.

وأكد المغردون ان التطورات تؤكد أن الإمارات وراء أحداث مطار عدن وانها تزعزع الأمن لضرب اهداف السعودية في سيناريو احتلال اليمن. كما اكدوا انه لايوجد استقرار في اليمن في ظل وجود عصابات ابوظبي ومرتزقتها.

أضحى الوضع الأمني في اليمن حرباً عبثيّة لا يمكن لها أن تنتهي بانتصارٍ ماحِقٍ لتحالف العدوان السعودي الإماراتي. وحركة انصار الله تملّكت زمِام المبادرة بعد ست سنوات من محاولة حماية جبهتها الداخلية. لا يقدر الاقتصاد الإماراتي على الصمود أمام التهديدات الأمنية الخطيرة التي قد تُلحقها الصواريخ والطائرات المسيَّرة للجيش اليمني واللجان الشعبية لمرافقها الحيوية.

المصدر: العالم