ترامب يكشف “عورة أمريكا“ كما لم يفعل أحد في التاريخ..!

76

أبين اليوم – متابعات

صحيح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في نهاية المطاف بعد أحداث الكونغرس العنيفة، ان 20 يناير الحالي سيشهد انتقالاً سلمياً للسلطة في البيت الأبيض، إلا ان ما فعله قبل هذا التصريح سيبقى ارثه النتن لمئات السنين خاصة وأنه أقنع ملايين الامريكيين بضرورة إظهار حقيقة النظام الأمريكي والتخلي عن الادعاء بالديمقراطية والسلمية، وبهذا كشف عورة امريكا أمام العالم أجمع.

بغض النظر عن دعوة ترامب وتحريضه لمؤيديه الذي انتهى بإقتحام الكونغرس فإن كلمات ترامب في خطابه الذي أمام عدد من انصاره المتجمعين امام البيت الأبيض بالأمس تستحق الوقوف عندها واحدة واحدة..

ترامب قال بأنه تم تزوير الإنتخابات كما لم يحصل سابقا، وانه وانصاره يريدون انقاذ الديمقراطية التي تم التلاعب عليها، بل وأكد انه تم احتساب ربع مليون بطاقة اقتراع في بنسيلفانيا تحمل أسماء ناخبين موتى ووهميين (وهو ما لم يحصل ليس في دول العالم الثالث فحسب بل حتى في “دول الموز” التي اصبحت مضرب مثل لدول لا دستور لها ولا قانون)

وتحدث عن 66 ألف صوت غير شرعي في جورجيا ، ترامب وصف قادة في الكونغرس بالمخجلين والمشرعين بالضعاف، كما شكك بالقضاء وهاجم المحكمة العليا ووصفها بالمسيسة.

كما اتهم وسائل الإعلام الامريكية بأنها ليست حرة ولا نزيهة وانها تقمع حرية التعبير وهي عدوة للشعب الأمريكي، (فما بالكم بموقفها من شعوبنا)، واكد ان الشعب الأمريكي لم يعد يصدق الإعلام الزائف الفاسد.

ترامب قال بالحرف ان “عمليتنا الانتخابية أسوأ من تلك التي في دول العالم الثالث”.

ترامب لم يترك ماء وجه لأمريكا، عراها وعرى ديمقراطيتها المزيفة واخبر مناصريه ان يهاجموا وان لا يستسلموا ولايقبلوا بالهزيمة في دعوة واضحة للعنف كاستعراض لعضلاته ليظهر وكأنه “زعيم حارة واشنطن” وله عصبته كما في المسلسلات..

وفي حين استغل منافسوه غباءه سياسياً، فالأجدر بنا أن نفتح أعيننا ونوقن تماماً حقيقة أمريكا وديمقراطيتها المزيفة لنفهم ما تفعله بمنطقتنا وكيف تنظر إلينا، ونعاملها من هذا المنطلق “دولة موز تحكمها عصابات”.

المصدر: العالم