إغتيال أركان عمليات اللواء 62 في مأرب..!

179

أبين اليوم – خاص

تصاعدت وتيرة الإغتيالات داخل فصائل هادي، السبت، في محافظة مأرب، شرق اليمن، في مؤشر على إشتداد وتيرة الصراع بين قطبي “الشرعية” الذي كان يتوقع انخفاضه عقب تشكيل الحكومة الجديدة.

ولقي أركان عمليات اللواء 62 تركي الرشيد مصرعه برصاص مجهولين في مدينة مأرب.

وأفادت مصادر بقيام مسلحين بتصفية الرشيد بمعية نجله وأحد اشقائه داخل منزله دون أن تتضح ملابسات الحادثة.

على الصعيد ذاته، أصيب سائق شاحنة ومساعده بإنفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولين على خط صافر الذي أصبح مؤخراً مصيدة لقيادات هادي العسكرية.

وقالت مصادر محلية أن سائق الشاحنة حاول التوقف بجانب الطريق للاستراحة عندما انفجرت العبوة وتسببت بإصابات بليغة له وآخر بجواره.

ولم تعرف ملابسات الحادثة، لكن العديد من قيادات هادي العسكرية كانت قد تعرضت لكمائن مماثلة خلال الفترة الأخيرة مع إحتدام الصراع بين صغير بن عزيز رئيس أركان هادي وقائد جناح الإمارات في المؤتمر وفصائل الإصلاح في ظل دفع التحالف ببن عزيز لتقليص نفوذ الأخير تمهيداً للانقضاض عليه.

كما أسفرت تلك العمليات عن وقوع حصيلة كبيرة من الضحايا في صفوف المواطنين.