مأرب.. إنذار قبلي جديد لسلطة الإصلاح وتهديدات لحصاره..!

284

أبين اليوم – خاص

وجهت قبائل في مأرب، الأربعاء، إنذار أخير لسلطة الإصلاح في المحافظة رداً على عملية الإغتيالات والتقطعات التي تستهدف قيادات مناهضة لها وفي خطوة قد تعزز نفوذ جناح الإمارات في المؤتمر ويضيق الخناق على الإصلاح.

جاء ذلك خلال لقاء جمع مشايخ قبائل محسوبين على المؤتمر مع سلطة الإصلاح في وادي عبيدة.

وهدد المشايخ بالسيطرة على مدخل المحافظة الذي يربطها بالعبر عبر وادي عبيدة في حال لم تقم سلطة الإصلاح بمهامها في وقف زرع العبوات الناسفة والتقطعات.

وعرض مشايخ القبائل مبلغ 80 مليون ريال لمن يدلي بمعلومات حول من يقف وراء زرع عبوات ناسفة وينصب قطاعات على خط العبر.

وابرز الموقعين على الإتفاق الشيخ مراد بن محسن معيلي أبرز قيادات المؤتمر..

ومع أن الإتفاق كان ضرورة نظراً لتصاعد زرع العبوات الناسفة في إطار الصراع بين اقطاب الشرعية “صغير بن عزيز والاصلاح” إلا أن توقيته ينذر بحصار جديد للإصلاح خصوصاً وأن تحريك قبائل الوادي تزامن مع أنباء عن بدء الإمارات حصر مشايخ قبائل المؤتمر في مأرب..

في مؤشر على ترتيبات تجريها لتعزيز كفة أتباعها هناك بقيادة بن عزيز والذي نجح فعلياً في تفكيك خصومه في حزب الإصلاح ويستعد للانقضاض عليهم.

ومن شأن سيطرة القبائل على هذا الخط الإستراتيجي قطع إمداد الإصلاح واستهداف ورصد تحركاته القادمة من وادي حضرموت وشبوة ومن تنقلات قواته وسحبها إلى خارج مأرب.