السعودية منزعجة من الإعلام الإسرائيلي.. “ترجمة“..!

111

أبين اليوم – متابعات

 

مارش الحسام:

 

قالت وسائل إعلام عبرية أن المملكة العربية السعودية أوقفت جميع الإتصالات مع إسرائيل مؤقتاً للتعبير عن انزعاجها من تسريب لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل شهرين.

 

وأفاد مسؤول إسرائيلي كبير اشترط عدم ذكر اسمه ان السعودية منزعجة من تسريب وسائل الإعلام الإسرائيلية لمعلومة سرية تتعلق بزيارة نتنياهو الى السعودية.

 

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة والإذاعة العسكرية في نوفمبر الماضي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد زار المملكة العربية السعودية سراً، حيث إلتقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

 

وقالت الإذاعة أن اللقاء السري والذي حضرة عدد من الصحفيين الإسرائيليين ، بمن فيهم باراك رافيد ، وقع في نيوم ، المدينة الجديدة في المملكة العربية السعودية ، والتي تقع على بعد أميال قليلة من الحدود الجنوبية لإسرائيل.

 

ويأتي ذلك بعد أن شقت أول رحلة تجارية إسرائيلية بالفعل طريقها إلى الإمارات العربية المتحدة عبر المجال الجوي السعودي ، عندما قام الوفدان الأمريكي والإسرائيلي بزيارة رسمية إلى أبو ظبي للنظر في التعاون من أجل اتفاق السلام الموقع في منتصف سبتمبر.

 

وسرعان ما وصفت إسرائيل الخطوة السعودية بأنها نعمة ، حيث أشاد بها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنها “اختراق هائل” من شأنه أن يجعل السفر أرخص وأقصر ، ويعزز السياحة ويحسن الاقتصاد.

 

وفي أغسطس ، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين إنه يعتقد أن المملكة العربية السعودية ستكون الدولة التالية التي تنضم إلى اتفاق السلام الأخير بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

 

وشدد ترامب على أن “الصفقة التي أبرمناها مع الإمارات وإسرائيل” الأسبوع الماضي كانت صفقة جيدة وقال إن دولاً أخرى “تريد عقد هذه الصفقة”، مضيفاً: ربما لاحقًا المملكة العربية السعودية ستحذو حذوها.

 

البوابة الإخبارية اليمنية