سيناتور أمريكي: اليمنيون محقون وحرب اليمن كابوس على الأمن القومي للولايات المتحدة..!

190

أبين اليوم – خاص

أقرّ السيناتور الديمقراطي الأمريكي كريس ميرفي أنّ اليمنيون  محقون عندما يحمّلون الولايات المتحدة مسؤولية القتل لأن القنابل أمريكية وواشنطن قدمت الأسلحة للفتك باليمنيين، ما يجعل أمريكا طرفاً في انتهاك حقوق الإنسان هناك، حسب تعبيره.

وقال ميرفي، في كلمة أمام مجلس الشيوخ، إنّ الحرب التي ساهمت فيها الولايات المتحدة على اليمن أسهمت في توفير بيئة للجماعات المتطرفة مثل تنظيم داعش.

ووصف ميرفي الحرب على اليمن بأنها أشبه بالـ”كابوس” على الأمن القومي للولايات المتحدة.

كما شدد على أنّ مشاركة أمريكا في هذه الكارثة يجب أن تنتهي، وأنه “في عهد إدارة الرئيس جو بايدن ينبغي على الولايات المتحدة أن لا تكون طرفاً في هذه الحرب”.

وأشار إلى أنّ “إدارة بايدن اتخذت عدداً من القرارات المهمة أولهما النيّة بالانسحاب من التحالف ضد اليمن والآخر تعليق مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات وهما الطرفان الأساسيان في الحرب وهذا ما يجب أن يحصل”.

وقال إنّ: “إدراج جماعة الحوثي على لائحة الأرهاب سيعرقل وصول أكثر من 80 بالمئة من المساعدات الى اليمن”، وبالتالي قرار ادارة ترامب حال دون وصول تلك المساعدات.

ولفت إلى أنّ إدارة بايدن تعيد النظر في هذا القرار “وهذا أمر يدعمه أغلب الأعضاء في مجلس الشيوخ” على حد قوله.

وأوضح ميرفي أن هناك إجماعاً من كلا الحزبين الديمقراطي والجمهوري على وقف المشاركة الأميركية في الحرب على اليمن.