لهذا السبب تم إغلاق قناة سهيل وبشكل مفاجئ..!

444

أبين اليوم – خاص

على نحو مفاجئ توقفت قناة سهيل التي تبث من العاصمة السعودية عن البث، وتضاربت المعلومات حول أسباب التوقف بين سياسية ومالية.

ورغم تبرير إدارة القناة التي صدرت بشكل غير رسمي أن سبب إيقاف بث القناة يرجع الى أسباب مالية، وعدم قدرة القناة على سداد رسوم الإشتراك في القمر الصناعي، غير أن هذا المبرر لم يلق قبولاً لدى الوسط السياسي والإعلامي وحتى الشارع اليمني، كون حزب الإصلاح يملك استثمارات كبرى في عدد من البلدان..

كما أن مالك القناة القيادي في حزب الإصلاح الملياردير حميد الأحمر قادر على إطلاق عشرات القنوات الفضائية.

وأظهرت قيادات حزب الإصلاح خارج اليمن قدرة مالية كبيرة من خلال شراء العقارات وإقامة استثمارات ضخمة في تركيا وماليزيا وغيرها من البلدان، ما يجعل السبب المالي وراء إغلاق قناة سهيل مستبعداً تماماً.

أوساط سياسية وإعلامية أكدت أن الحزب قادر على نقل قناة سهيل للبث من أي مكان آخر في حال أغلقت السلطات السعودية بث القناة.

غير أنها أكدت أن حزب الإصلاح قد يكون اغلقها لإرضاء السعودية. غير أن أنها رجحت أن حزب الإصلاح يريد التحلل من الخطاب الرسمي لقناة سهيل والذي لم يعد يخدم توجهات الحزب وانما يخدم الأجندة السعودية التي تتعارض تماماً مع مصلحته.

وأشارت إلى أن حزب الإصلاح يملك ثلاث قنوات تلفزيونية بديلة وهي: “بلقيس ويمن شباب والمهرية ” وهي قنوات غير رسمية وتلبي تطلعاته السياسية الجديدة في إطار ما يجري على المعترك اليمني..

وهي اطروحات لم تستطع قناة سهيل التعبير عنها بشكل صريح، بسبب بثها من الرياض، وكونها القناة التي يقول الحزب أمام السلطات السعودية أنه مسؤول عنها، وان بقية القنوات لا تتبعه.