السعودية تحاول طمأنت مرتزقتها في اليمن بعد تصريحات بايدن بإنهاء دعم قوات بلاده للحرب في اليمن..!

220

أبين اليوم – خاص

حاولت السعودية طمأنت حلفائها في اليمن، بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن إنهاء دعم قوات بلاده للحرب التي تقودها المملكة وايقاف مبيعات الأسلحة المستخدمة في هذه الحرب التي تسببت بأسوأ مأساة إنسانية في العالم.

سعى نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان الذي يعد المسؤول المباشر عن الملف اليمني في إدارة والده وشقيقه ولي العهد محمد بن سلمان، إلى امتصاص حالة الإحباط، ورفع الروح المعنوية للفصائل اليمنية المتحالف مع الرياض، بالقول إن المملكة ستستمر في دعم ما تسمى الشرعية سياسياً وعسكرياً في مواجهة الجيش واللجان الشعبية في كل الجبهات وبكل حزم، حد تعبيره.

وأضاف أن بلاده ستدعم الجهود الدبلوماسية من اجل التوصل لحل سياسي شامل في اليمن وفق المرجعيات الثلاث.

وفي ذات الوقت ابدى ترحيباً بما قال عنه التزام الرئيس الأمريكي جو بايدن “بالعمل مع الأصدقاء والحلفاء لحل النزاعات، والتعامل مع الهجمات من إيران ووكلائها في المنطقة”، معولاً على تاريخ علاقات بلاده مع واشنطن منذ سبعة عقود لمواجهة التحديات حد وصفه.

كما رحب بتعيين الدبلوماسي تيموثي ليندركينغ مبعوثاً أمريكياً خاصاً لليمن، وقال أن السعودية ستعمل مع الأمريكيين لتخفيف الوضع الإنساني وإيجاد حل للأزمة اليمنية، وضمان السلام والإستقرار هناك.