قاتل زوجته عارضة الأزياء اللبنانية الحسناء يفجر مفاجأة

223

ابين اليوم – متابعات

كشف إبراهيم غزال، زوج عارضة الأزياء اللبنانية زينة كنجو، تفاصيل الليلة الأخيرة بينهما قبل مقتلها وهروبه إلى تركيا.
وقال زوج اللبنانية زينة كنجو، الذي تحدث من مقر تواجده في تركيا إنه كان يجلس مع زوجته قبل وفاتها والأمور بينهما على ما يرام. إلا أن صوت زوجته علا عليه، فقام بوضع يده على فمها، وطالبها بخفض صوتها إلا أنها توفيت.
وتابع: “أنا ما عم برر لحالي ولا بقول لحدا إني أنا بريء.. أنا ما بقتل بهالطريقة.. لو في آثار لمد إيد كان بيّن.. أنا ممكن أضرب ولكن أقتل لأ“.مضيفا أن الطبيب الشرعي أكد أنه ليس قتلًا عمدًا.
وأشار إلى أنه لم يقم بسرقة ذهبها، كما زعم أهل زوجته في أقوالهم، ،وأردف: ”الندم لن يفيد لما تعمل شغلة تخسر كل حياتك حتى لو بإرادتك أو غصب عنك ما فينا نرجع الزمن للوراء“.

أكمل: “ما فيك بتعتذر على موت شخص.. بس إذا بيعتبروني واحد منهم لإنهم بيعرفوا إني بحبها ولازلت بحبها وهن بيعرفوا إني ما قصدي أقتلها.. وهما بيعرفوا صار كذا مشكل وبحط إيدي على تمها وما قصدي أقتلها“.
وأضاف:”ما حدا يفكر إن خسارة هالبلد هيك هينة.. اللي هو أنا قتلها وخلاص.. لأ لأ.. أنا من نهار السبت لهون ما حدا عم بيحكيني غير المحامي بتاعي“. لافتا إلى أنه سيعود إلى لبنان نهار الاثنين المقبل على الأكثر.

المصدر: تركيا الان