السر اليماني“4“..!

145

بقلم/ توفيق المحطوري

في ظل التخاذل العربي والإسلامي والعالمي تجاه الحرب الظالمة على الشعب اليمني بقيادة قوى الإستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل وبريطانيا ثم يقف الشعب اليمني مكتوف الأيدي ولم يعلن استسلامه أمام هذا العدوان العالمي الذي لم يشهد له مثيل..

والذي صاحبه صمت وتخاذل من قبل الجميع في عالمنا العربي والإسلامي ومنظمات المجتمع المدني، بل أعلن قراره وخياره الوحيد بعد أن تجاهلت السعودية كل دعوات الشعب اليمني لها بمراجعة نفسها وإيقاف عدوانها.

وبعد صبر دام الأربعين يوماً، فكانت مواجهة العدوان ومقاومته مع الإستعانة بالله والتوكل عليه والخيار الذي لابد منه والذي كانت ثمراته ما تحقق من إنتصارات وضربات موجعة تلقاها العدو وكذلك ما حققه الشعب اليمني في مجال التصنيع العسكري وفي مجالات أخرى جعل العالم يتساءل ما سر الصمود والنجاح اليماني؟