رئيس حكومة هادي يرضخ للإنتقالي ويعتذر له..!

191

أبين اليوم –  خاص

عقد رئيس حكومة المحاصصة معين عبدالملك اول اجتماع بقيادات المجلس الانتقالي المشارك في حكومته بخمس حقائب وزارية، للبحث في القضايا الشائكة حول تنفيذ إتفاق الرياض.

الاجتماع جاء بعد امتعاض الإنتقالي من السياسية التي يقوم بها معين عبدالملك، وتنصل حكومته عن الالتزامات الأساسية التي تعهد بها، ومنها إيقاف نزيف العملة المحلية وصرف المرتبات، وتحسين الخدمات، وخطورة ذلك في ظل تنامي السخط الشعبي.

واجبر معين عبدالملك على الرجوع الى الإنتقالي الذي يحكم سيطرته على عدن، لتدارس الأوضاع، خصوصاً بعد أن كانت قوات المقاومة الجنوبية التابعة للإنتقالي قد اقتحمت عدد من الوزارات في عدن احتجاجاً على عدم صرف مرتباتها.

وقالت مصادر سياسية أن الإنتقالي انتقد البيان الصادر من حكومته بشأن الواقعة، وقال انه مطالب بمعالجة تلك المطالب وليس اصدار بيانات ضد المقاومة الجنوبية واستفزاز الشارع الجنوبي حد تعبيرهم.

وأضافت المصادر أن معين عبدالملك، اعتذر عن البيان وانكر صلته بذلك البيان، واعتبر من في الرياض في إشارة إلى هادي بأنهم وراء ذلك البيان.