الإنتقالي يبدأ تحركات مكثفة لمواجهة مخطط توسع قوات علي محسن لإبتلاع ساحل حضرموت..!

185

أبين اليوم – خاص 

بدأ المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، الثلاثاء، تحركات مكثفة لمواجهة توسع قوات علي محسن في وادي حضرموت نحو معاقل الفصائل الموالية للإمارات في ساحل المحافظة النفطية.

واستدعى القائم بأعمال رئاسة المجلس في عدن، ناصر الخبجي، عدداً من مشايخ ومقادمة حضرموت، حيث تركز النقاش وفق ما نقلته وسائل اعلام المجلس إلى التصدي لما وصفه بمساعي “الاخوان” السيطرة على حقول النفط بمديرية ساه التابعة إدارياً لساحل حضرموت والتي شهدت خلال الأيام الماضية تحركات لقوات محسن التي اقتحمتها وشرعت باستحداث مواقع وتحصينات عسكرية بالتزامن مع بدء شركة كالفالي الكندية مسوح زلزالية لاستكشاف حقول جديدة للنفط في هذه المنطقة.

ويتزامن تحرك الخبجي مع تصريحات عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس من الإمارات بإمكانية إجراء مفاوضات مع قوات صنعاء بعد سقوط مأرب ما يشير إلى أن الإمارات تدفع نحو تصعيد مرتقب للمجلس صوب حقول النفط في وادي وصحراء حضرموت.