عشية دفع السعودية لإنفصالها.. الإنتقالي يتوعد بمنع مشاريع فصل حضرموت عن “هويتها الجنوبية“..!

173

أبين اليوم – خاص

توعد المجلس الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، الإثنين، بمنع ما وصفها مشاريع فصل حضرموت عن “هويتها الجنوبية”.

يأتي ذلك عشية ترتيبات في السعودية لإعلان الهلال النفطي لليمن إقليماً خاص تحت الوصاية السعودية وبما يضعف الإنتقالي في عدن.

وقال أحمد الربيزي القيادي في الإنتقالي في تغريدة على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي “واهم من يعتقد تطويع حضرموت عن هويتها الجنوبية” في إشارة إلى رفض المجلس مشروع “الاقلمة”.

وكان ناشطون جنوبيين أطلقوا هشتاق على مواقع التواصل الإجتماعي للمطالبة بالتصدي لما يصفوها مؤامرة تحاك ضد الجنوب.

يتزامن ذلك مع حديث قيادات في مرجعية حضرموت، أبرز القوى الإجتماعية، في المحافظة الأهم نفطياً، عن قرب إعلان “إقليم حضرموت” الذي يضم المهرة وشبوة وسقطرى ايضا.

والإقليم تدعمه السعودية بقوة وتحاول من خلاله السيطرة على هذه المنطقة المحاذية ذات الإنتاج النفطي الوفير والموقع الإستراتيجي الأهم على بحر العرب وخليج عدن والمحيط الهندي.

في السياق، قال الناشط في المجلس الانتقالي نافع بن كليب أن اطراف في الشرعية وراء تحريك إعلان إقليم حضرموت، مشيراً إلى أنه يهدف للتنصل من إتفاق الرياض الذي ينص على خروج قوات الإصلاح من المحافظات الجنوبية والشرقية ويبقي الإنتقالي مقيداً في عدن.