تقرير الخبثاء الدوليين..!

197

بقلم/ ماهر المتوكل

في البدء نؤكد بأن من حق الشعب أن يعرف حقيقة ما جرى.. ومن يقف وراء نهب الوديعة السعودية.. أفراد وبنوك.. ومحلات صرافة ولكننا في ذات الوقت ضد رمي الكلام والتهم على عواهنه.. وحشر بنوك وشركات مؤسسة الخير والنماء مؤسسة بيت هائل سعيد أنعم..

فالإشارة في تقرير ما اسمي بتقرير “الخبثاء” وليس الخبراء سع م̷ـــِْن يقفون وراء إعطاء الخبراء مغالطات وإستهداف للمؤسسة الوطنية التجارية المتمثلة ببيت هائل سعيد أنعم التي لا تحتاج لشهادتي..

كون المشاريع الناطقة على الأرض خيرية ومدارس ومستشفيات وتتبنى الآلاف من الحالات المرضية يدحض تقرير الخبثاء ونحن مع الدعوة المفتوحة التي وجهتها مؤسسة بيت هائل سعيد أنعم لتحقيق محايد واشمل وشفاف من الواقع.. ويحاكي الحقائق بعيدٱ عن التورية ورمي التهم جزافٱ لأي مؤسسة أو محل صرافة أو بنك..

إذا كان بدوافع او استقاء معلومات من اشخاص ومؤسسات أرادت التعميه على الحقيقة.. فالاسماء والمؤسسات التجارية قد تلتبس على البعض بإستثناء مؤسسات عرفت بوطنية القائمين عليها.. قبل أعمالها..

وفي مقدمة تلك البيوت التجارية مؤسسة بيت هائل ومؤسسة إخوان ثابت، وغيرها من البيوت التجارية.. ونعم لتوضيح الحقيقه دون أي رتوش او توريه أو لبس..

فالشعب يستحق أن يعرف من تآمر وتسبب بزيادة معاناته والمؤسسات الوطنية والتجارية تستحق الإنصاف وعدم تلطيخ سمعة المؤسسات الوطنية والتجارية رجمٱ بالغيب وبالباطل..

وبالرغم من وثوقنا بأن الرصيد الوطني الذي خلفته هذه المؤسسة الوطنية أكبر من بيان لم يراع ابجديات الاستناد للوقائع والمستندات رغم اننا مع عدم الفوضي الغير خلاقة والتي تحول كل ما في بالوطن لمال سايب..

يعبث به الفاسدون وأن الناشطين والحقوقين والخبراء الدوليين يفترض ان يكون بقدرمن الحصافه التي لاتوقعهم في الاخطاء البديهه لاظهارالحقائق ومكاشفة الشعوب ولا نستعجل وسننتظر ما دعت إليه مؤسسة بيت هائل سعيد أنعم لتحقيق محايد يستند لمرجعيات ووثائق اين كان..

بعدها من ستظهره الوقائع الساطعة وتكون مرجعية للتاريخ لمن ينهب الوطن والمواطن.