السر اليماني“5“..!

489

بقلم/ توفيق المحطوري

وفي الأخير قد يتساءل العالم عن الصمود والثبات اليماني ومصدر القوة والبأس اليماني في مواجهة عدوان وتحالف كبير وظالم وغاشم تكالبت فيه كل قوى الشر في هذا العالم.

كيف تجاوز الشعب اليمني فتنة عفاش وفتنة حجور وغيرها من الفتن في ظل عدوان عالمي كان يراهن على نجاحها في تحقيق نصر له على البلد واحتلاله..

لعل المقاتل اليمني يجيب على هذا التساؤل حين ينادي وهو يوجه ضربته.. يا الله سدد.. وحين يوضح سر إحتراق المدرعة والدبابة وسقوط الطائرة بقولة.. هو الله.. وتكتمل الإجابة حين ترى إرتباط غالبية الشعب اليمني بالثقافة القرآنية وفي التزامهم واستجابتهم وتلبيتهم لدعوات السيد القائد في كل الخيارات والمسارات التي يدعو..

لها وهنا يتجلى التأييد الإلهي وسر الصمود اليماني في الثقافة القرآنية والوعي والقيادة الحكيمة..