قيادات الإصلاح من تركيا تبيع ممتلكاتها في مأرب.. إعتراف ضمني بقرب سقوط المدينة..!

265

أبين اليوم – خاص

تواصل قيادات حزب الإصلاح المتواجدة في تركيا الدعوات عبر القنوات التلفزيونية ومواقع التواصل الإجتماعي للدفاع عن مأرب، وتحرض على الذهاب إلى جبهات القتال وتعتبر هذه المعركة وجودية.

ووصلت قيادات جديدة خلال الأيام الماضية بينهم البرلماني محمد الحزمي إلى تركيا، بعد ان كانوا قد غادروا مدينة مأرب على وقع المعارك المشتعلة في محيطها في ظل ضغط كبير من قوات صنعاء بإتجاه مركز المحافظة النفطية.

وشن ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي هجوماً حاداِ على قيادات حزب الاصلاح التي تحث أبناء القبائل في مأرب وأبناء المحافظات الجنوبية للذهاب إلى جبهات القتال، واستغربوا عدم عودة الجنرال علي محسن الأحمر رغم انه أكثر المستفيدين من ثروات مأرب.

واعتبروا هجرة قيادات الإصلاح وإصرارهم على البقاء في تركيا هو إعتراف ضمني بأن مدينة مأرب على وشك السقوط بيد قوات صنعاء.

وطالبوا قيادات الإصلاح بالعودة إلى مأرب وتقدم الصفوف وليس التحريض عبر الشاشات والمنشورات على مواقع التواصل الإجتماعي مؤكدين أن التغريدات لن توقف زحف قوات صنعاء المتسارع نحو مدينة مأرب.

إلى ذلك قالت مصادر قبلية ان القيادي الحزمي باع قطعة أرض كبيرة قرب مدينة مأرب، وان قيادات أخرى باعت عقارات خلال الشهرين الماضيين في مدينة مأرب، فيما نقلت أخرى الملكية لأقارب وأصهار.