حكومة “المحاصصة“ تورطت ما بين الشعب الجنوبي ودول التحالف..!

112

بقلم/ الشيخ أبوكر العويني

من حق أبناء الجنوب الخروج والتظاهر.. من حقهم أن يشعلوا ثورةَ الجياع.. من حقهم أن يقتحموا مقر الحكومة في المعاشيق، من حقهم أن يوصلوا رسالتهم إلى الحكومة ودول التحالف والدول الراعية لمجلس الأمن.

إن خروج أبناء الجنوب شيء طبيعي ومتوقع وقد أعطى الشعب الجنوبي الوقت الكافي الصبر ولكن لابد من الخروج، نتيجة الوضع المعيشي المأساوي الذي بلغ الحد الذي لا يطاق.

أنّ حكومة “المحاصصة” لها ما يقارب ثلاثة أشهر، دون أن تقدم شيئاً يذكر، بل من يوم وصولها، تم إستهداف مدينة عدن، وتم قتل الأبرياء وتدمير مطار عدن.

من يوم وصول حكومة “المحاصصة”، انهارت العملة، والغلاء الفاحش للأسعار، وتردي مستوى الخدمات والكهرباء وانعدام المشتقات، ومن ثم إرتفاع أسعارها من جديد بعد قرار الحكومة وكذلك عدم دفع مرتبات الجيش والأمن، وانقطاعها لشهور متتابعة.

يجب على الحكومة، أن تعلن استقالتها، اذا هي كانت السبب في هذا الاحتقان الشعبي، وتخرج بشرفها أمام أبناء الجنوب.

أو تصدر بياناً تحمل فيه التحالف العربي، أنه هو من يعرقل عملها، بعدم فتح ميناء عدن التجاري، لتسهيل نقل البضائع، في أسرع وقت ممكن، إلى العاصمة المؤقتة عدن.

نتمنى على حكومة “المحاصصة”، الخروج من هذا المأزق، لأنها لن تسلم الجرة الثانية من غضب الشعب.