الحجة الدامغة لبايدن للدفاع عن بن سلمان في مقتل خاشقجي..!

86

أبين اليوم – الأخبار الدولية

الخبر:

قال بايدن في حديث لقناة “اي بي سي نيوز” الأمريکية تم نشره اليوم: “كل المتورطين في اغتيال خاشقجي تمت معاقبتهم باستثناء ولي العهد السعودي. الولايات المتحدة لن تعاقب أبدا رؤساء الحكومات المتحالفة معها.

الإعراب:

– مغزی کلام بايدن أن شعار حقوق الإنسان الديموقراطي الذي يلتزم به الديمقراطيون ليس أكثر من خداع ، أو إن إغتيال خاشقجي أمر تافه لدرجة أنه لا ينبغي أن يؤثر على علاقات الولايات المتحدة مع حلفائها. أي من هذين الانطباعين صح فمعناه أنه خلال الأعوام الأربعة القادمة ستغض أمريکا عينيها علی کل جرائم حلفائها في أي بقعة من بقاع الأرض وبالطبع سيحفل العالم خلال هذه الأعوام الأربعة بجرائم حلفاء أمريکا المتعددة لاسيما في انتهاك حقوق الإنسان و تقييد الحريات العامة و تصاعد الارهاب.

والمغزی الثاني لکلام بايدن أن الحكام السعوديين يمكن أن يأملوا في أن تنتهي الضغوط الأمريكية الأولى على النظام السعودي في المستقبل القريب ويعود الوضع إلى طبيعته. وهذا إن دل علی شيء فعلی أنه في الخطوة الأولی سيتم تجاهل تجميد صفقات الأسلحةمع السعودية، الأمر الذي يجعل بن سلمان أكثر أملاً بمستقبل عرشه.

يبدو أن إحباط بايدن ويأسه من النجاح الأحادي للموضوع النووي الإيراني کما ترضی به أمريکا لم يکن عديم الأثر في تبني مثل هذا الموقف من قبل بايدن. هذا وإن ايران لم تعتبر السعودية يوما ما عدوا لها کما أنها لم تعتبرها قط في مستوی عدو لها.

– بالطبع ، في هذه الأثناء ، لا ينبغي إغفال زيارة لافروف الأخيرة للمنطقة ، وخاصة للإمارات والسعودية ، وإن جهود الروس لکسب حلفاء لهم بين حلفاء أمريكا أمر لا يمکن التغاضي عنه كسبب في إعلان بايدن عن مثل هذا الموقف.

المصدر: العالم